تم الانتهاء من بناء أكبر مبنى مطبوع بالطريقة ثلاثية الأبعاد في العالم في مدينة دبي والمثير للدهشة أن البناء استغرق إنشائه يومين فقط.

ستستخدم بلدية دبي المبنى المكون من طابقين والذي تبلغ مساحته 6900 قدم مربع كمكاتب للوظائف الإدارية العامة.

تم تصميم المبنى بالتعاون مع شركة آبيس كور، وهي شركة إنشاءات وطباعة ثلاثية الأبعاد في مدينة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

Photograph: Satish Kumar/Reuters

تم تشييد المبنى على قاعدة خرسانية مسبقة الصب وقامت بعدها الطابعة ثلاثية الأبعاد ببناء جدران مجوفة

باستخدام خليط سريع الجفاف من حطام الأبنية المعاد تدويره والأسمنت والجبس ومركبات أخرى.

على الرغم من أن أطول مبنى في العالم مطبوع بالطريقة ثلاثية الأبعاد موجود في الصين في مدينة سوتشو

وهو مبنى سكني مكون من خمسة طوابق يبلغ ارتفاعه 90 قدمًا، أما بالنسبة للمبنى المطبوع في دبي فيعد أكبر مساحة مربعة مطبوعة في العالم.

تم استخدام مادة للطباعة ثلاثية الأبعاد أخف بنسبة 50 في المائة تقريبًا من الخرسانة التقليدية وأكثر متانة.

كيف قامت الطابعة بطباعة المبنى ؟

حددت الطابعة الجدران بطبقات بسماكة معينة ثم قامت بالبناء ببطء للأعلى حتى أصبحت الجدران على الارتفاع المطلوب

عندما تم الانتهاء من الجدران، تولى عمال البناء تركيب السقف وقطع الفراغات للنوافذ وملء الجدران بالعازل الحراري.

تأمل بلدية دبي أنه في حلول عام 2030، ستكون 25% من جميع المباني الجديدة في المدينة منفذة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

Photograph: Satish Kumar/Reuters

وفقًا لتقديرات مدينة دبي، سيؤدي الانتقال إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى تقليل العمالة اللازمة لبناء المباني بنسبة 70% وخفض تكاليف البناء بنسبة 90%.

صرحت شركة آبيس كوروهي الشركة التي نفذت هذا البناء، أن مشاريعها التالية سيتم بناؤها في لويزيانا وكاليفورنيا

كما انها تعمل على تطوير منزل بمساحة 500 قدم مربع بتكلفة معقولة يمكن طباعته في غضون 24 ساعة.

  • إعداد : المهندسة كارمن الصالح
  • تحرير: المهندس بشار الحجي

مصدر المقال: اضغط هنا