الهندسةُ الصناعية هي فرع من فروع الهندسة الّذي يتضّمن معرفة كيفية القيام بكافة الأمور الصّناعيّة بشكل أفضل

حيث يهتمُ المهندسُ الصّناعيّ بخفض تكاليف الإنتاج، زيادة الكفاءة، تحسين جودة المُنتجات والخدمات

وضمان سلامة وصحة العُمال بالإضافة إلى العمل على حماية البيئة وتطبيق اللّوائح الحكوميّة.

ووفقاً لمعهد المُهندسين الصّناعيين: “إن المهندسون الصناعيون يعملون على الحدّ من إهدار الوقت والمال والمواد والطّاقة وغيرها من السّلع”.

فعلى سبيل المثال، قد يعملُ المهندسُ الصّناعيّ على تبسيط غرف العمليات الصّناعية، تقصير خطوط الإنتاج

وجعل خطوط التّجميع أكثر أماناً وكفاءة، وأخيراً تسريع عملية توصيل و تسليم البضائع.

تاريخُ الهندسة الصناعية

يرجعُ تاريخُ الهندسة الصّناعيّة إلى بداية الثّورة الصّناعيّة في أواخر القرن الثّامن عشر..

وهنا مرفق لبعض الشّخصيات الّتي امتهنت الهندسة الصّناعيّة وتشمل:

  • Samuel Colt: كان رائداً في خطوط التّجميع.
  • Frederick Taylor: قدمَ مفهومَ الإدارة العلميّة وعِلم دراسة الوقت والحركة.
  • Harrington Emerson: هو من وصفَ وقدمَ أساليب ونظريات لتحسين العمليات الصّناعيّة في كتابه “اثنا عشر مبدأ من الكفاءة”.
  • Henry Laurence Gantt: هو من طوّر مخطط Gantt للإدارة التّنظِيميّة.
  • Henry Ford: هو من نفّذ خط التّجميع لصناعة السّيارات.
  • وأخيراً، Eliyahu M. Goldratt: وهو من وضع “نظرية القيود” الّتي حددتْ أهم عامل تقيّيد في عملية  bottleneck (عنق الزّجاجة)، وقدمَ سُبل لتحسينها حتّى لا تصبح قيداً.

في بداية نشأتها، كان الدّافعُ وراء الهندسة الصّناعيّة هو زيادة كفاءة وربحية العمليات الصّناعيّة.

إلّا أنّه منذ ذلك الحين، شكّلَ الاختراع والتّطوير المستمر للآلات ومصادر الطّاقة تحديات جديدة أمام المُهندسين الصّناعيّين لإيجاد تطبيقات جديدة لهذه التّكنولوجيات وتحسين استخدامها من أجل زيادة الإنتاجيّة.

منذ بداية الأربعينات، أصبحَ مفهوم إدارة الجودة الشّاملة (TQM) جزء أساسيّ من الهندسة الصّناعيّة

حيث تتركزُ إدارةُ الجودة الشّاملة على ضمان وتحسين جودة المنتجات والعمليات في كل مرحلة من مراحل العملية.

ومنذ ذلك الحين، حلّ محل مفهوم إدارة الجودة شركة Six Sigma  بالإضافة إلى معايير الجودة القياسيّة ( ISO 9000) الّتي وضعتها المنظمة العالميّة.

ماذا يفعلُ المهندسُ الصناعي ؟

يشاركُ المهندسُ الصّناعيّ في جميع مراحل الإنتاج والمعالجة، وقد يشرفُ على تصميم مرافق جديدة من الصّفر، أو على تحسين مرافق قديمة قائمة من أجل توسيعها أو إعادة تشكيلها.

وأحياناً يُطلبُ منه تصميم معدات جديدة أو كتابة مواصفات للمعدات الّتي سبق شرائها من الموردين وضمان تلبيتها للمتطلبات

كما ويقومُ بتصميم وتنفيذ عمليات وأدوات وتركيبات جديدة.

يجبُ على المهندس الصّناعيّ أن يكونَ لديه معرفة بأساسيات عمل العديد من مجالات الهندسة

وأن يكونَ على دراية  كاملة بآليات عمل المعدات والأدوات والمواد من أجل تصميم مرافق ونظم ومعدات تُلبي متطلبات التّكلفة والجودة والسّلامة والحماية البيئيّة.

يعتمدُ المهندسُ الصّناعيّ على أنظمة التّصميم بمساعدة الحاسب (CAD) لتصميم المرافق والمعدات أكثر فأكثر

فهو يعملُ على استخدام النّمذجة الحاسوبيّة لمحاكاة تدفق العمليات وسلاسل التّوريد لزيادة الكفاءة إلى أقصى حدّ وتقليل التّكاليف إلى أدنى حدّ.

وإذا اردتم الاطلاع على القائمة الشّاملة للمهارات والقدرات اللازمة للمهندسين الصّناعيّين يمكنكم زيارة موقع MyMajors.com.

أين يعملُ المهندسُ الصناعي ؟

وفقاً لمكتب إحصاءات العمل الأميركيّ (BLS)، “اعتماداً على مهامهم ومسؤولياتهم، يعملُ المهندسُ الصّناعيّ في المكاتب أو في البيئات الّتي يعملُ على تحسينها.

على سبيل المثال، يعملُ المهندس الصّناعيّ على مراقبة أداء العُمال بالمصانع أئناء عمليات تجميع الأجزاء أو مراقبة موظفين أثناء قيامهم بمهامهم الصّناعيّة في المستشفى.

وعند إيجاد حلول لتلك المشاكل، يقومُ بالبحث عن البيانات الّتي جمعوها أو جمعها آخرون على جهاز الكمبيوتر في المكتب.

كم يتقاضى المُهندسُ الصناعي ؟

تتطلبُ معظم وظائف المهندس الصّناعيّ درجة البكالوريوس في الهندسة.

كما ويحتاج العديد من أصحاب العمل، ولا سيما أولئك الّذين يقدمون خدمات في الاستشارات الهندسيّة، إلى الحصول على شهادة مهندس محترف (PE)، وغالباُ ما تُطلب درجة الماجستير للترقية إلى الإدارة.

كما أنّ للتعليم وللتدريب المستمر جانب مهم أيضاً، وذلك من أجل  مواكبة التّقدم في التّكنولوجيا، المواد، أجهزة الكمبيوتر والبرامج بالإضافة إلى اللّوائح الحكوميّة.

علاوةً على ذلك، ينتمي العديد من المُهندسين الصناعيين إلى معهد المُهندسين الصناعيين (IIE).

وفقاً لموقع Salary.com، اعتباراً من أكتوبر 2014، يتراوحُ نطاق راتبُ المهندس الصّناعيّ بدرجة البكالوريوس حديث التّخرج بين 49,636 و70,852 دولار.

ويتراوحُ راتبُ المهندس الصّناعيّ متوسط المستوى الحاصل على درجة الماجستير بخبرة من خمس إلى عشر سنوات بين 69,849 و106,304 دولار

بينما يتراوحُ الرّاتب لمهندس صناعيّ بمستوى عالٍ مع درجة ماجستير أو دكتوراه  وبخبرة أكثر من 15 عاماً من 89587  إلى 131045 دولار.

حيث يتمّ ترقية العديد من المُهندسين، وخاصةً أصحاب الخبرات الحاصلين على شهادات متقدمة، إلى مناصب إدارية أو إنشاء وفتح شركات خاصة بهم لكسب المزيد.

ما هو مستقبلُ الهندسة الصناعية ؟

وفقاً لمكتب إحصاءات العمل الأميركيّ (BLS)، من المتوقع أن تنمو عمالة المهندسين الصّناعيين بنسبة 5% من عام 2012 إلى عام 2022، وهو بطيء مقارنةً بمتوسط عمالة بقية المهن.

صرّح مكتب (BLS)” إنّ هذه المهنة تشملُ تنوعاً في طبيعة العمل الّذي يُقام به وفي الصّناعات الّتي تتطلبُ استعانة واستشارة أصحاب الخبرة “.

ولكن في بعض الأحيان تكون الأولوية لأولئك الّذين يتمتعون بدرجات علميّة عالية والّذين تخرجوا من مؤسسات ذات تصنيف عالٍ والّتي قد تميّزهم عن غيرهم من المتقدمين للوظيفة.

  • إعداد: المهندسة ملاك بعيو
  • تدقيق: المهندسة أسماء حمود
  • تحرير: المهندس بشار الحجي