الكثير من الأشخاص يعتقدون أن مهندس البرمجيات ومبرمج الكمبيوتر يعملان معاً في مجال تطوير البرمجيات و لهما نفس الوظائف ولكن هذا الأمر غير صحيح.

حيث إن إعداد البرنامج يحتاج إلى الكثير من الخطوات المنطقية عبر الحاسوب وهنا يأتي دور المبرمج  في تطويرأنظمة التشغيل لكي تتناسب مع التطبيقات الجديدة.

وعلى الرغم من أن كلتا المهنتين تقدمان مساهمات كبيرة في مجال تطوير البرمجيات إلا أن المتطلبات الوظيفية والرواتب تختلف عن بعضها البعض.

لكن أدوار مهندس البرمجيات والمبرمج تتداخل كثيراً، ومن الصعب على الشخص العادي أن يفهم الإختلاف بينهما ولكن هناك ميزات رئيسية  تميز بينهما.

فالمبرمجين هم الذين يطورون أنواعاً مختلفة من البرامج كما أنهم مسؤولون عن إتباع إرشادات المهندسين وكتابة وتدقيق الأسطر البرمجية.

العوامل التي تمييز بين المبرمج و مهندس البرمجيات :

أولاً المهارات

يتمتع مهندسي البرمجيات بمعرفة متعمقة بالرياضيات والبرمجة المتقدمة حيث أن لهم دور مهم في مجالات الهندسة

أما المبرمج فيجب أن يكون على معرفة تفصيلية في لغات البرمجة و لديه المهارة في كتابة وقراءة الخوارزميات.

ثانياً التعليم

مهندس البرمجيات يكون حاصل على شهادة في الهندسة ولديه تدريب من جهة رسمية في مجاله أما المبرمج فمن الممكن أن يكون حاصل على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر.

ثالثاً المسؤوليات العامة

يقوم مهندسو البرمجيات بتقييم احتياجات الشركة فمهمتهم الأساسية هي ربط بين احتياجات الشركة وإحتياجات المستخدم

وتصميم نظام برمجي قائم عليهما وهم يجرون العديد من العمليات الحسابية للحفاظ على هذا النظام.

أما المبرمجين يقومون بتحويل إرشادات المهندس إلى أسطر من التعليمات البرمجية التي يفهمها الكمبيوتر

وفي بعض الأحيان يكون المبرمجون مسؤولين عن تحديد الأخطاء في النظام وإصلاحها.

رابعاً التطوير

يبدأ مهندس البرمجيات وظيفته من بداية المشروع إلى الإنتهاء من عملية التطوير بأكملها.

أما المبرمج فيعتبر جزء من مرحلة واحدة فقط من المشروع ولا يبقى طوال مرحلة الإعداد.

خامساً النهج التنموي

مهندس البرمجيات قادر على تقديم الحلول المثلى للمشروع بناءاً على معرفته وخبراته الهندسية

كما يمكنه تقديم تحليلات عالية الجودة على أساس عمل النظام والحفاظ على الترابط والاستقرار في المشروع.

أما المبرمج فيعمل على مكون واحد فقط ، حيث ينصب تركيزه الأساسي على البرامج الفردية

كما أنه يركز على المظهر والوظيفة المرئية للمكونات المطلوبة منه.

سادساً العمل الديناميكي

يعمل المبرمج بشكل مستقل، لكنه يتلقى مدخلات من مجموعة متنوعة من المهندسين.

أما مهندس البرمجيات يعمل ضمن فريق من المهندسين ويعطي مدخلات للمبرمجين

المصدر : انقر هنا

  • إعداد : المهندسة سالي نعنع
  • تدقيق : المهندسة راما آغا
  • تحرير : المهندسة يمنى يازجي