الإنتاج أو التصنيع هو تحويل المواد الخام ذات المنفعة المنخفضة ( بسبب خواصها المادية غير الكافية وحجمها وشكلها…الخ)

إلى منتجات ذات قيمة مطلوبة بأبعاد وأشكال محددة.

في هذه المقالة سوف نتعرف على عملية القطع والغرض منها.

الهدف من عملية التصنيع بالقطع

‎يجب أن تكون معظم المكونات الهندسية مثل التروس والقوابض والبراغي والصواميل دقيقة الشكل والأبعاد والتشطيب الجيد لسطحها لتلبي الغرض الأساسي من استخدامها.

بشكل عام لا يمكن أن يؤدي التشكيل مثل الصب وغيره من عمليات التشكيل إلى توفير هذه الدقة المرغوبة

لذلك فإن هذه الأجزاء المسبقة التشكيل تحتاج إلى نصف تشطيب أوتشطيب كامل

ويتم ذلك عن طريق الخراطة والكشط (الجلخ) وهو أيضاً أساسياً في عملية الخراطة للحصول على دقة عالية

ويمكّن المنتج من أن يفي بمتطلباته الوظيفية و تحسين ادائه وإطالة مدة خدمته.

‎تعريف الخراطة 

‎تعرف بأنها عملية أساسية للتشطيب يتم من خلالها الوصول بالمنتج إلى الأبعاد المرغوبة و السطح النهائي

ويتم ذلك من خلال إزالة المادة الزائدة تدريجياً من المنتج على شكل رقائق بمساعدة أداة القطع المتحركة على سطح آلة العمل.

‎مبدأ عمل آلة الخراطة

هو تحويل قضيب معدني غير منتظم في الشكل والحجم والسطح إلى قضيب نهائي بالأبعاد المرغوبة عن طريق الخراطة بالحركات المناسبة لثنائي الاداة والعمل.

‎متطلبات عملية القطع والخراطة 

‎يتم تركيب أداة القطع والمنتج بشكل صحيح في ماكينة الخراطة ويتم تحريكها بشكل مدروس، مما يتيح إزالة تدريجية لطبقة من المادة من سطح العمل مما ينتج عنه الأبعاد المطلوبة والتشطيب السطحي.

بالإضافة إلى ذلك تستخدم مادة أو “سائل القطع” لتسهيل عملية الخراطة وعادةً ما يكون سائل للتبريد وزيت للتزييت.

‎الوظائف الأساسية لأدوات المخرطة

وهي الأدوات التي تنتج أسطح هندسية مسطحة أو أسطوانية أو حفر أي حواف على المنتج عن طريق الخراطة بمساعدة أدوات القطع.

‎الوظائف المادية لآلة القطع هي

• ‎تثبيت المنتج والأداة.
• نقل الحركات إلى الأداة والمنتج.
• ‎توفير الطاقة للثنائي (العمل – الأداة) للعمل بالقطع.
• (‎التحكم بمعاملات القطع (السرعة وعمق القطع والتلقيم.

‎أنواع عمليات القطع

‎هناك أنواع كثيرة من عمليات القطع، كل منها قادر على توليد جزء معين أو شكل هندسي أو ملمس سطحي محدد.

‎في القطع الطولي الخارجي يتم استخدام أداة القطع لإزالة المواد من قطعة العمل الدوارة لتوليد شكل أسطواني.

يتم توفير الحركة الأولية بتدوير المنتج ، ويتم تحقيق حركة التغذية بتحريك أداة القطع ببطء في اتجاه مواز لمحور دوران الشغل.

‎يستخدم الحفر لإنشاء ثقب دائري يتم إنجازه بواسطة أداة دوارة تحتوي عادةً على اثنين أو أربعة حواف حلزونية.

يتم تحريك هذه الأداة في اتجاه موازٍ لمحور الدوران الخاص بها المتعلق بقطعة العمل لتشكيل الثقب الدائري عليها.

‎في الثقب يتم تقديم الأداة ذات الطرف المدبب إلى قطعة العمل من أجل تكبير الفتحة المعلمة مسبقاً وتحسين دقتها.

وهذه العملية للآلة تعتبر عملية تشطيب رائعة تستخدم في المراحل النهائية لتصنيع المنتج.

عملية التوسيع

هي واحدة من عمليات التحجيم التي تزيل كمية صغيرة من المعدن من ثقب حفر بالفعل.

‎عند القشط يتم تحريك أداة دوارة ذات حواف متعددة ببطء بالنسبة للمنتج لتوليد سطح مستقيم ويكون اتجاه حركة التغذية عموديًا على محور دوران الأداة ويتم توفير حركة السرعة بواسطة القاطع الدوار.

الشكلان الأساسيان للكشط هما: المحيطي و الوجهي

‎وتشمل عمليات الآلات التقليدية الأخرى التشكيل والتخطيط والتطويق والنشر وغالباً ما يتم تضمين القشط وعمليات مماثلة ضمن فئة الخراطة.

المصدر : انقر هنا

  • إعداد : المهندسة سحر منذر
  • تحرير : المهندس بشار الحجي