برنامجُ الاوتوكاد هو واحدٌ من أكثر برامج التّصميمِ الهندسيّ شهرةً واستخداماً وأحدْ أكثر البرامج المطلوبة في سوقِ العملِ

إذ ألغى الحاجةَ إلى استخدام الرّسم اليدويّ للتصاميم ومكّـنَ المستخدمين من التّصميم بشكلٍ أسرع وأكثرَ كفاءةً وضَمنَ دِقة التّصاميم ونجاحَ المشاريع.

ما معنى كلمة اوتوكاد ؟

اوتوكاد تَعني بالعربية التّصميم الهندسيّ بِمساعدةِ الحاسبِ الآليّ، بِمعنى القيام بإنشاء رسوماتٍ ونماذجَ ثُنائيّة وثُلاثيّة الأبعاد بواسطة الكمبيوتر،  فكانَ بمثابةِ حلاً بديلاً

سريعاً وأكثر كفاءةً من استخدامِ القلمِ والأوراقِ في التّصميم.

فِيما يليّ سنقدمُ لكم  أهمَّ خمس مِيزاتٍ لبرنامج الاوتوكاد الّتي جعلت منهُ الرّائد في الصّناعةِ والمعيار للرسوماتِ ثنائيّة الأبعادِ…

سهولةُ الوصولِ والتّخزينِ

يتمُّ تخزين الملفاتِ المستخدمةِ في برنامج الاوتوكاد بطريقةٍ آمنةٍ على جهاز الكمبيوتر أو محرك أقراص صَلب مُشترك أو بطريقةِ التّخزينِ السّحابي، حيث يمكنُ الوصول إليها من أيّ مكانٍ نريدهُ.

فالأقراصُ الصّلبةُ في الكمبيوتر تخزنُ ملفاتِ التّصميم وتستهلكُ حجماً قليل،  وهذا أفضَل بكثيرٍ من محاولةِ تخزين الكمِّ الهائلِ مِنَ المشاريع والتّصاميم بِشكلٍ ورقيّ في مكتبك

فستشغلُ مساحةً كبيرةً وبالتالي المزيد من العشوائية وقلة التّنطيم، كما أنّها أكثر عرضةً للتلفِ من نظيراتها الرّقمية (إذا تعرضت للماء أو الحريق).

الرّسمُ الثّلاثيّ الأبعادِ

بينما يُعرّفُ برنامجُ الاوتوكاد على أنّه أفضلُ برنامج تصميم ثُنائي الأبعاد إلّا أنّه يملكُ ميزةَ التّصميمِ الثّلاثيّ للأبعادِ

حيثُ يمكنهُ وضع تصور للرسوماتِ ثُنائية الأبعاد على نموذج ثُلاثي الأبعاد

ويعملُ على إنشائها من البداية بشرط أن تكونَ مبنيةً على سيرِ عملٍ مسطح قائم على الرّسم التّخطيطيّ.

 هذه الميزةُ تَسمحُ للمستخدمِ بإنشاء أسطح ومواد صلبة معقدة، وإنشاء أقسام ورسوم متحركة ومجسمات ومنظورات الكاميرا

وإعداد العروض باستخدام الأضواء،  والعمل مع المواد الصّلبة المركبة،  وإعداد الرّسوماتِ للطباعة ثُلاثيّة الأبعاد…

تستخدم هذه الميزة بِشكلٍ كبير في المجالاتِ المدنية والكهربائية والميكانيكية، وتتطلبُ الكثير مِن المهارةِ والخبرةِ للعملِ بكفاءةٍ عالية.

التّعديلاتُ والمراجعاتُ:

يُتيح برنامجُ الاوتوكاد خيارَ حريةِ تعديلِ وتحريرِ الرّسوماتِ في لحظةٍ

على عكسِ الرّسام الّذي يقومُ بإنشاءِ الرّسومات بشكلٍ يدويّ ويضطرُ إلى إعادةِ الرّسمِ في كلِّ مرة يُرتكبُ فيها خطأ

فيسببُ ضياعاً للوقت وغالباً ما يؤدي إلى أخطاء في قياس الرّسوماتِ وفقدان التّفاصيل القديمة الصّحيحة.

فهذه الميزةُ تمكّنُ المستخدمَ من تعديل وتحريرِ الرّسومات بسرعةٍ وسهولةٍ  بواسطة أوامر سهلة الاستخدام

كما ويوجدُ خيار حفظ الرّسومات إذا كان المستخدم يرغبُ بالعودةِ إلى نقطةٍ سابقةٍ في التّصميم.

الدّقةُ في التّصميمِ:

يتيحُ برنامجُ الاوتوكاد للمستخدم تَصميم أبعادٍ كسريّة من أجل رفعِ دقةِ أيّ تصميمٍ إلى مستوياتٍ عاليةٍ لا يُمكن للرّسوماتِ اليدويّة الوصول إليها

إذ يتمُّ ضبط الدّقة على أيّ عددٍ من الأرقام العشريّة المرغوبة مما يقللُ من هامشِ الخطأ في الرّسومات.

وتتيحُ دقةُ برنامج الاوتوكاد للمصممين الاستفادةَ مِن كلِّ المساحةِ المُمكنةِ عند تصميم المخططاتِ الهندسيةِ الأرضية

كما ويُمكن استخدام المساحات ومشاركتها مع برامجَ أخرى مثل برنامج ثري دي ماكس لإنشاء أفضل تصميم مُمكن.

أداءٌ أفضل:

يعدُّ الاوتوكاد برنامجَ إنشاءِ الرّسوماتِ الأسرع على الإطلاق، فهو أسرعُ بكثيرٍ من الرّسم بالقلمِ الرّصاص والأوراق…

ومكتبةُ المُجسماتِ الجاهزةِ داخلَ برنامج التّصميم والقابلة لإعادة الاستخدامِ مثال على ذلك، إذ يمكن نسخها ولصقها في الرّسومات لتوفيرِ الوقتِ في التّفاصيل المعقدةِ والتّأكدِ من استخدام القياساتِ الصّحيحة.

البرنامجُ يتيحُ للمستخدمِ حريةَ إنشاءِ المجسماتِ والقوالبَ الجاهزةِ الخاصةِ به والّتي يستخدمها عادةً لتوفيرِ الوقت، إذ يتمُّ تقسيمُها إلى مكتباتٍ بأسماءٍ معينةٍ لتسهيلِ العثور عليها فيما بعد.

سهولةُ برنامجِ الاوتوكاد ومرونتهُ في إنشاء الرّسوماتِ والتّصاميم في كثيرٍ من المجالاتٍ المختلفةٍ

جعلت منه برنامجَ التّصميمِ الأكثر شيوعاً في الهندسةِ المعماريةِ وهندسةِ التّصميمِ الدّاخلي والجرافيكي.

برنامجُ الاوتوكاد “ملكٌ” في إنشاءِ الرّسوماتِ الثُنائيةِ الأبعاد بلا مُنازع ولا يوجد حدّ الآن  برامج تنافسهُ أو قريبة منه،  فمعظمُ مباني هذا العصر تمَّ تصميمها بواسطة برنامج الاوتوكاد.

ما هي أفضلُ ميزةٍ لبرنامجِ الاوتوكاد حسبَ اعتقادك؟ أخبرنا بتجربتكَ مع هذا البرنامج وإذا كنت تعتقدُ أنّ هناك ميزة يجبُ أن تُضاف إلى هذه القائمة.. فالرجاء تَركُ تعليقاً لنا على المقال.

مصدر المقال : انقر هنا
  • إعداد : المهندس عبد الرحمن امين
  • تدقيق : المهندسة أسماء حمود
  • تحرير : المهندس بشار الحجي