الدماغ البشري هو بنية كيميائية يصعب فهمها ومعجزة إلهية جعلت العلماء في مسعى دائم لمحاكاة هذه البنية.

ففي ثمانينيات القرن الماضي اهتمت شركات التكنولوجيا بالهندسة العصبية للإنسان ومحاولة عكسها ولكن دون أي تنفيذ يُذكر.

واليوم تعود شركة الإلكترونيات العملاقة SAMSUNG بمساعدة باحثي جامعة هارفارد لتعلن عن طريقة يمكن من خلالها ” نسخ ولصق خريطة اتصال الخلايا العصبية في الدماغ على شرائح كمبيوتر.

كيف سيتم نسخ الخلايا العصبية في شرائح الكمبيوتر؟

تعتمد آلية العمل التي طرحتها شركة Samsung على مصفوفة نانوية متطورة تدخل عدداً كبيراً من الخلايا العصبية وتسجل إشاراتها الكهربائية

ثم تُستخدم هذه التسجيلات لتجميع خريطة الأسلاك العصبية من خلال تفصيل قوة التوصيلات العصبية المختلفة.

يمكن بعد ذلك لصق هذه النسخة من الاتصالات العصبية للدماغ في شريحة ذاكرة مثل محرك الحالة الصلبة (SSD) أو في ذاكرة الوصول العشوائي المقاومة (RRAM)

وبعد ذلك سيتم برمجة كل ذاكرة بحيث يمثل توصيلها قوة كل اتصال عصبي في الخريطة المنسوخة.

ماهي الميزات التي ستقدمها هذه التقنية؟

من خلال هذه التقنية تأمل الشركة بإنشاء شريحة ذاكرة بمقدرتها محاكاة الخصائص الفريدة للدماغ البشري

مثل : التعلم بسهولة والتكيف مع البيئة المحيطة وحتى الاستقلالية والإدراك التي تُعد بعيدة عن متناول التكنولوجيا الحالية.  

ومن الواضح أن هذا المشروع يمثل تحدياً صعباً للشركة، حيث صرحت شركة سامسونك أنه من الصعب للغاية تقليد تعقيد الدماغ البشري

فهو يحتوي على ما يقرب من 100مليار خلية عصبية مع روابط تشابكية أكثر بألف مرة وبالتالي فإن الشريحة العصبية المثالية ستحتاج إلى حوالي 100 تريليون وحدة ذاكرة.

ولكن الجدير بالذكر أن هذه الخطوة ستحقق تقدم في مجال الذكاء الاصطناعي الشبيه بالإنسان.

ولكن قد يستغرق تجسيد هذه الدراسة وقتاً طويلاً.

  • إعداد: المهندسة يارا الخيمي
  • تدقيق: المهندس عبدالرحمن الحمادي
  • تحرير: المهندس بشار الحجي