المهندسون يبتكرون نوعٌ جديدٌ من الرّوبوتات يمكنهُ أن يتحركَ فوقَ الأسطح الحادة جداً كالسكاكين والشفرات ويجرح نفسه ويتعافى تماماً في غضون يوم تقريباً

وذلك عن طريقِ إضافة الحرارة إلى الموادِ المطاطيّة الداخلة في تركيبته القابلة للشفاءِ، فيؤدي ذلك إلى اغلاقِ التّمزقات المتعرض لها!

كيفَ يمكنُ للروبوت شفء نفسه ؟

ابتـكرَ الباحثون ذراعاً آلياً ومقبضاً وعضلةً من مادةٍ مطاطية قابلة للشفاء..

ولاختبارِ مرونة الرّوبوتات في شفاء نفسها، قامَ المهندسون بتقطيعِ كلّ منها بمشرطٍ ثمَّ وضعوها داخلَ فرنٍ

وبعد رفع درجة الحرارة إلى 80 درجة مئوية وتسخين الرّوبوتات لمدة 40 دقيقة، ثمّ تبريدها على درجة حرارة الغرفة

وجدَ الباحثون أنَّ القطعَ الّذي حدثَ بالمشرط قد تمّ إغلاقه بالكامل.

وبعد 24 ساعة استعادتِ الرّوبوتاتُ 98 % من قوتها ومرونتها الأصلية، وذلك حسب ما قاله الباحثون في مجلة Science Robotics.

كيف تمكن المهندسون من جعل الروبوتات تشفي نفسها ذاتياً ؟

يعودُ السّببُ العلميّ إلى كسرِ الشّقوق بين الرّوابط بين مادتي الفوران والماليمايد الكيميائيتين.

ففي درجاتِ الحرارة المرتفعة، يمكن أن تنفصلَ هذه المركبات الكيميائيّة، وكذلك تتحركُ بسهولةٍ أكبر

لذلك عندما قامَ الباحثون بتبريدِ المادة، كانت المركباتُ قادرةً على إعادةِ الارتباط مع بعضها البعض من جديد وعادت كما كانت قبل تعرضها للشق.

وعالجَ المهندسون إصاباتِ الرّوبوتات عن طريق تسخينها من 25 درجة مئوية إلى 80 درجة وتبريدها مرة أخرى

وسمحت العمليةُ للمركبات الكيميائيّة الموجودة داخلَ المادة إلى أن تتفككَ وتشكلَ روابط جديدة تسببت في إغلاق الشقوق في هيكل الروبوت. 

قالَ المؤلفُ المشاركُ برام فاندربورجت (مهندس في جامعة (Vrije University :

“يمكنُ لهذه المادة أن تُشفى، من النّاحية النّظرية ، عددًا لا نهائياً من المرات “.

إنَّ العملَ على حلِّ مشاكل وعيوب الروبوتات المرنة الإسفنجية والّتي هي أكثر ملاءمة للاستخدام في الأماكن ذات التّضاريس الوعرة من الروبوتات العادية ولكنها عرضة للثقب والقطع

وهنا،  يمكنُ لآلاتِ الشّفاء الذّاتي أن تمهدَ الطّريق لروبوتاتٍ أكثرَ متانة وقابلية لإعادة الاستخدام.

مصدر المقال : انضغط هنا

  • إعداد : المهندس عبدالرحمن الحمادي
  • تدقيق : المهندس بشار الحجي