يتساءل العديد من طلاب الثانوية عما إذا كان ينبغي عليهم دراسة الهندسة ويقومون بشكل مستمر بموازنة مزايا وعيوب دراسة الهندسة

حتى طلاب الهندسة الحاليين يتساءلون عما إذا كان ينبغي عليهم الاستمرار في الدراسة في كلية الهندسة أم لا وتمتلكهم العديد من الشكوك. 

لذلك في هذا المقال سنوضح لماذا تعد تخصصات الهندسة من المجالات الرائعة والواسعة التي توفر فرص عمل مثيرة

تشمل بعض أسباب متابعة مهنة الهندسة ما يلي:

دراسة الهندسة تجلب الهيبة

يجب أن لا تنسى المكانة التي تأتي مع دراسة الهندسة، سيقول لك الأشخاص غير المهندسين “واو” أو “برافو ” أو “رائع ” عندما يسمعون أنك مهندس.

يعلم الجميع مقدار الجهد المطلوب للتأهل كمهندس، كما أنهم يدركون جيدًا التضحيات التي يتعين على طلاب الهندسة تقديمها أثناء دراستهم.

لذا فإن عنصر الاحترام يأتي بشكل طبيعي.

تهيئك للنجاح المهني

ستغير دراسة الهندسة أفكارك بأكملها وستعلمك كيف تفكر كمهندس وتكتسب مهارات التفكير المنطقي والتحليل النقدي وستحسن مهارات اتخاذ القرار

وستصبح أكثر موضوعية وأقل عاطفية عندما يتعلق الأمر بالعمل.

هناك حاجة ماسة إلى كل هذه المهارات في العالم المهني، لذلك يميل المهندسون إلى العمل بشكل أفضل بغض النظر عن القطاع الذي يختارونه

كما أنهم يجعلون مدرائهم أكثر سعادة بفضل أدائهم، وبشكل عام تعتبر الهندسة هي الدرجة الجامعية الأكثر شيوعًا بين الرؤساء التنفيذيين.

ستكون جاهزًا لأي مشكلة

لا نقول أنهُ بمجرد الانتهاء من دراسة الهندسة لن تواجه المزيد من المشاكل أو الصعوبات في حياتك.

ربما ستواجه مشاكل أصعب من تلك المشاكل التي واجهتها أثناء دراسة الهندسة ولكن في نفس الوقت ستكون قد اكتسبت المهارات والثقة للتعامل مع أي نوع من المشاكل.

ستعرف أنهُ لا توجد مشكلة مهما كانت كبيرة مستعصية على الحل وستبدأ بالنظر إلى كل مشكلة على أنها تحدي وفرصة للنمو.

تجلب الأمن المالي

إذا كنت من النوع الذي يتوق إلى أسلوب حياة فخم ومفعم بالحيوية أو ببساطة تتوق إلى مستقبل أفضل لعائلتك فإن الهندسة تناسبك.

تٌصنف غالبية مراكز تحليل البيانات والأخبار والمواقع الإلكترونية الهندسة على واحدة من أعلى المهن أجراً.

وتشغل التخصصات الهندسية ما يقرب من 40 ٪ في قوائم التخصصات العشرة الأكثر ربحًا.

ومن أبرز التخصصات الهندسية وأكثرها ربحية هي الهندسة الكيميائية وهندسة الحاسوب و الهندسة الكهربائية والهندسة النووية وهندسة البترول وهندسة الطيران.

ستحصل على فرصة لتحسين العالم

سيكون شعوراً رائعاً عندما تعلم أنك تساهم بشكل إيجابي في شيء يحسن المجتمع، لا يُمكن للكلمات أن تصف ذلك الشعور

فعندما ينظر مهندس ما إلى جسر مشيد حديثًا ويقول “لقد بنيت هذا الجسر” سيشعر حينها بالشغف والنجاح وبذلك الشعور الرائع.

وإذا سنحت لك الفرصة في أي وقت لسؤال مهندس عن عمله لاحظ كيف سيبتهجوا بفخر عند الحديث عن مساهماته في إنشاء شيء جديد.

قابلية التوظيف حتى و إن اخترت الا تمارس المهنة

يتزايد الطلب باستمرار على المهندسين ، لذلك ستتمتع بفرص توظيف رائعة، وبعض المجالات الهندسية مطلوبة أكثر من غيرها مثل الفضاء والإلكترونيات والطاقة النووية والصناعية.

حتى إذا اخترت عدم ممارسة مهنة هندسية، فالمهارات المكتسبة والمطورة من الدراسة في كلية الهندسة ستجذب أصحاب العمل لك.

الفرص الدولية والعالمية

بصفتك مهندسًا ، يمكنك الحصول على فرصة لاستكشاف العالم والعمل في المواقع والمناجم والشركات العالمية والمساعدة في تطوير البنى التحتية للمدن

يمكنك في النهاية المضي قدمًا للعمل لدى بعض أكبر الشركات العالمية مثل Ford و BP و Airbus و Boeing وغيرها الكثير من الشركات

لذا نأمل أن تكون هذه اللمحة قد ساعدت في توفير بعض الحافز لطلاب الثانوية الذين يفكرون في دراسة الهندسة.

ونأمل أن نكون قد أعطينا الطلاب الحاليين في كلية الهندسة دافعًا كافيًا يجعلهم يتركون الأشياء التي تلهيهم ويعودون للعمل على المشا يع التي اجلوها!

السؤال الأهم هل سأكون مهندسًا جيدًا؟

إذا كنت تتساءل عن الأشياء التي ستجعلك تصبح مهندسًا ناجحاً، فهناك مجموعة متنوعة من العوامل التي تحتاج إلى أخذها في الاعتبار ، مثل المهارات والاهتمامات والسمات الشخصية.

من هذه المهارات:

  • المهارات الحسابية: لست بحاجة إلى أن تكون رائعًا في الرياضيات لتصبح مهندسًا ، ولكن من المفيد أن يكون لديك فهم قوي للحساب واهتمام عام به، ستجري عادةً بعض العمليات الحسابية المهمة ، مثل القياس وإعداد الميزانية.. إلخ.
  • حل المشكلات: سواء كان الأمر يتعلق بتصميم هيكل أو تقنية جديدة لإصلاح مشكلة ما، أو إعداد التصميم وتشغيله ، فإن الهندسة تنطوي على الكثير من الفرص لحل المشكلات، سيكون حل المشكلات شيئًا تستمتع به وستستخدم تفكيرك النقدي للمساعدة في حل المشكلات الصغيرة والكبيرة وستتساءل باستمرار عن كيفية عمل الأشياء.
  • التواصل والعمل الجماعي: ستعمل عادةً مع مهندسين آخرين بالإضافة إلى العمل مع العملاء والموردين وستحتاج إلى مهارات جيدة في التواصل والعمل الجماعي للعمل بكفاءة وتنفيذ المشاريع على مستوى عالٍ، ومن خلال الخبرة والمهارات الشخصية القوية.
  • الإبداع: بصفتك مهندسًا ، ستحتاج إلى تطوير وتصميم منتجات جديدة تتطلب مستوىً جيدًا من الإبداع وستشهد نتائج عملك على ذلك.

ختاماً

لربما ستقول لنفسك عن أي تخصص في الهندسة التي لابد ان ادرسها واتخصص بهاوخاصةً أن هناك العديد من التخصصات الهندسة

لذلك في المقال القادم سوف تخصصه الدكتورة المهندسة سعاد الشامسي لمختلف انواع التخصصات الهندسية وعن مميزاتها وعيوبها واهميتها في الوطن العربي والعالم.

  • إعداد الدكتورة المهندسة سعاد الشامسي – أول مهندسة طيران إماراتية

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة الدكتورة سعاد الشامسي على حسابها الرسمي عبر الإنستغرام عبر الضغط على الرابط التالي: اضغط هنا

فريق المتابعة:

  • تدقيق : المهندسة يارا سعد
  • تحرير : المهندس بشار الحجي