تعدُّ مادةُ السّيليكا جيل أحد أهم الموادِ المستخدمةِ في تركيبِ محولات القدرةِ الكهربائيّةِ

وتتواجدُ هذه المادةُ في أنبوبةٍ زجاجيّةٍ تسمى ” وحدة التّنفيس “، وتكونُ هذه الوحدةُ مرتبطةً بالخزانِ الاحتياطيّ من خلالِ أنبوبٍ حديديّ ذي قطرٍ معين.

فما هي أهميةُ هذه المادة في محولات القدرة ؟

 تكمن أهميتُها في توفيرِ هواءٍ جويّ منزوع الرّطوبةِ بالكاملِ

فعندما يعوّضُ الخزانُ الاحتياطيّ الزّيتَ المفقودَ بداخلِ الخزانِ الأساسيّ للمحولِ؛ ينخفضُ مستوى الزّيتِ بداخلهِ

وبذلك سوف يحلُّ محلَ الزّيتِ هواءٌ جويّ والّذي يُعرفُ بتشبعهِ بالرّطوبةِ.

وهذا الهواءُ المتشبّعُ بالرّطوبةِ يتسببُ في تدهورِ العزلِ بنسبةٍ كبيرةٍ مما يحدثُ فشلاً في العزلِ ويؤدي الى احتراقِ المحول

لذلك لا بدَّ من نزعِ هذا الهواء من الرّطوبةِ بالكامل.

ولأن مادةَ السّيليكا جيل تتركبُ من ملحٍ بلوريّ أزرق؛ فإنَّ مهمتَها امتصاصُ الرطوبة من الهواءِ الجويّ الدّاخل إلى الخزانِ الاحتياطيّ وذلك من أجلِ حمايةِ المحولِ وعازليةِ ملفاته.

ألوانُ المادةِ ودلالاتها :

  • الأزرق أو البرتقاليّ: هما اللونان الرّئيسيان للمادةِ، ويدلُّ على أَّنَّ المادةَ تعملُ على امتصاصِ الرّطوبةِ من الهواء .
  • الورديّ: يدلُّ على تشبّعِ المادةِ بالرّطوبةِ ومن الّلازمِ تغييرها .
  • الأبيض: يدلُّ على أنَّ المادةَ قد تمَّ تجفيفها عدة مراتٍ ولا يمكن إعادةُ تجفيفها مرةً أخرى، كما ويدلُّ أيضاً على أنّها متشبّعةٌ بالهواء.
  • الأسود: يدلُّ على أنَّ المادةَ تشبعتْ ببخارِ الزّيتِ ويجبُ لزماً تغييرها .

ملاحظة: في حالةِ التّجفيفِ يجبُ أن تجففَ في فرنٍ تصلُ درجةُ حرارتهِ من 200  إلى 220  درجة مئوية .

مصدر المقال :

  • Practices in power system management in India Small particles technology
  • إعداد : المهندس عبدالله لشرف
  • تدقيق أولي : المهندس محمود الحسن
  • تدقيق نهائي : المهندسة أسماء حمود
  • تحرير : المهندس بشار الحجي