طوّر الباحثون من جامعة ولاية واشنطن WSU تقنية جديدة تحول النفايات البلاستيكية إلى وقود للطائرات خلال ساعة واحدة فقط

واعتبرت هذه الطريقة الجديدة فعالة في إعادة تدوير النفايات البلاستيكية واستخدامها كوقود لتشغيل الطائرات.

تم نشر النتائج التي توصلوا إليها الباحثون في مجلة Chem Catalysis

حيث تمكن الباحثون من تحويل 90% من النفايات البلاستيكية إلى وقود للطائرات ومنتجات أخرى في درجات حرارة معتدلة خلال مدة زمنية لا تتجاوز 60 دقيقة.

يعتقد الباحثون أن هذه الطريقة يُمكن أن تُضيف حافزاً مالياً جديداً سنحتاج إليه مستقبلاً في مبادرات إعادة تدوير النفايات البلاستيكية حول العالم.

تعزيز حملة إعادة التدوير العالمية

تُشكل النفايات البلاستيكية أزمة عالمية حقيقية ، ووفقاً للمنتدى الاقتصادي العلمي فإن أكثر من  10 مليون طن من النفايات البلاستيكية ينتهي بها المطاف سنوياً في البحار والمحيطات.

على الرغم من أن معالجة مشكلة النفايات العالمية أمراً لا بدّ منه إلا أن هناك مشكلة مالية كبيرة عندما يتعلق الأمر بتشجيع و دعم  مبادرات إعادة التدوير على المستوى العالمي.

ماهي التحديات التي تواجه صناعة إعادة تدوير النفايات البلاستيكية ؟

تُعتبر إحدى أهم المشكلات الرئيسية التي تواجهها صناعة إعادة تدوير النفايات البلاستيكية أن معظم طرق إعادة التدوير الميكانيكية للبلاستيك تذوّب البلاستيك وتعيد تشكيله لصناعة منتجات جديدة.

تُقلّل هذه العملية من قيمة وجودة البلاستيك المّعاد تدويره مما يُفسر عدم وجود دعم مالي كبير لإعادة تدوير البلاستيك حول العالم.

بالمقابل فإن طرق إعادة التدوير الكيميائية تنتج منتجات عالية الجودة  إلا أنها مكلفة جداً وطويلة الأمد.  

تحويل نفايات البولي إيثيلين إلى منتجات عالية القيمة

ضمن إطار المحاولات لإيجاد حل لمشكلة تراكم النفايات البلاستيكية طوّر فريق جامعة ولاية واشنطن (WSU ) طريقة فعالّة لتحوّيل البولي إيثيلين ( وهو أكثر أنواع البلاستيك استخدامًا في العالم ) إلى وقود نفّاث بالإضافة إلى مواد تشحيم فعالة.

تعتمد هذه الطريقة على استخدام  الروثينيوم  “وهو أحد أنواع الفلزات النادرة المستخدمة في صنع الوصلات الكهربائية المقاومة للاهتراء” كمحفّز للكربون جنبًا إلى جنب مع أحد المذيبات  الشائعة.

تمكّن الباحثون من تحويل حوالي 90% من النفايات البلاستيكة إلى وقود نفاث عند درجة حرارة منخفضة نسبيًا تبلغ 428 درجة فهرنهايت (220 درجة مئوية)

أوضح Hongfei Lin رئيس الفريق البحثي والأستاذ المشارك بجامعة WSU ، في بيان صحفي أن  “تكلفة إعادة التدوير هي المفتاح وأن  “هذه الطريقة هي علامة فارقة بالنسبة لنا لتطوير هذه التكنولوجيا الجديدة لتسويق البلاستيك .”

أوضح الباحثون أيضاً أنه يمكن ضبط عمليتهم لتطوير منتجات مختلفة وفقًا للطلب

أي أنه يمكن استخدامها على نطاق واسع لمجموعة كبيرة من التطبيقات.

معالجة مشكلة النفايات البلاستيكية ووقود الطائرات

ستحقق هذه الطريقة هدفين اثنين : الأول إيجاد حلّ للتخلص من النفايات البلاستيكية والثاني ستوّفر مصدراً جديداً للوقود.

إضافةً لذلك أن نهج باحثي WSU سيوفر أيضًا حافزًا ماليًا إضافيًا لإعادة تدوير النفايات بلاستيكية العالمية.

 كما أشار الباحثون أن الولايات المتحدة تقوم سنوياً بإعادة تدوير 9% من النفايات البلاستيكية.

قد يوفر تطبيق هذه العملية الفعالة نهجاً واعداً لإنتاج منتجات عالية القيمة من نفايات البولي إيثيلين.

كما أوضح الباحثون إن هدفهم التالي هو توسيع نطاق هذه الطريقة بحيث يمكن تسويقها في المستقبل.

كما أنهم يهدفون إلى تجربة مواد بلاستيكية أخرى من أجل التمكن من معالجة المزيد من النفايات البلاستيكية حول العالم.

  • إعداد: المهندسة ساره السلوم
  • تحرير: المهندس بشار الحجي