” كأحدث دليل على ان البشرية لم تتعلم شيئاً من احداث الفيلم الشهير(Terminator) نقدم لكم خوارزمية ذكاء اصطناعي جديدة يمكنها تـصميم وأنشاء روبوتات من تلقاء نفسها “

في سابـقة لم يشهد لها العالم من قبل فهل نشهد في هذ العصر انتفاضة آليه وظهور رجال آليين كما في افلام الخيال العلمي؟

لحسن الحظ ،  وفقاً لتقرير مجلة Extreme Tech ) ) أن خوارزمية الذكاء الاصطناعي التي يطلق عليها ( RoboGrammer ) لاتزال حالياً بحاجة الى يـد العون البشرية

ولايمكنها تصنيع أي شئ بمفردها ، لكن الخوارزمية المبنية من قبل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ماهرة بشكل خاص في تصميم الجسم المثالي لمجموعة من الروبوتات تحت ظروف معينة

مما يجعلها أداة قيمة لعلماء الروبوتات الذين يحتاجون إلى بعض الأفكار الجديدة.

كيف تمكن المهندسون من جعل الذكاء الصنعي قادر على تصميم الروبوتات ؟

أختـبر مجموعة من المهندسين من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا خوارزمية الذكاء الاصطناعي (RoboGrammer)

فـي بيئـة عمل افتراضية حيث كان عليها بناء روبوتات تقوم باجتياز تضاريس معينه مثل الأرضيات الزلقة و مجموعة من السلالم .

في المحاولة الاولى قامت الخوارزمية ببناء روبوتات لا مـعنى لها من الاجزاء الافتراضية التي اعطيت لها

لكن مع قليل من التوجيه البشري تمكنت الخوارزمية من تطوير نفسها وطريقة عملها على سبيل المثال قامت الخوارزمية من بناء روبوت يشبه جسم السحلية للتحرك في التضاريس الناعمة

ثم جعلت جسم السحلية اكثر صلابة من أجل الحركة خلال الفجوات في الأرض ، بالنسبة للسطوح الثلجية قامت الخوارزمية ببناء روبوت يشبه حيوان الفظّ يسحب نفسه بذراعين ثم ينزلق .

قال آلان تشاو رئيس المشروع وعالم الكمبيوتر في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لمجلة Extreme Tech ) ) :

” قد لا تكون خوارزمية الذكاء الاصطناعي (RoboGrammer) قادرة على تصميم وانشاء جميع الاجزاء الخاصة بالإنسان الآلي من نفسها

لكنها في الحقيقة قد تعطي المهندسين البشريين  افكاراً تصورية دقيقة حول كيفية التعامل مع مشروع روبوت من زاوية جديدة بدلا من بناء نفس التصميم القديم .

مصدر المقال : اضغط هنا
  • إعداد : المهندس عبد الرحمن الحمادي
  • تحرير : المهندس بشار الحجي