تعتمد تطبيقات البرامج المثبتة في جهاز الكمبيوتر على ذاكرة الوصول العشوائي والتي تدعى بالرام للحفاظ على عمله.

تعمل ذاكرة الوصول العشوائي كذاكرة مؤقتة في الكمبيوتر وتقوم بتخزين البيانات المدخلة في التطبيقات وهي المسؤولة عن الحفاظ بالبيانات أثناء تشغيل التطبيق

وبمجرد إغلاق التطبيق يتم فقدن البيانات من الرامات.

فهم الرامات ما وعلاقتها مع وحدة المعالجة المركزية CPU

تعمل ذاكرة الوصول العشوائي مع وحدة المعالجة المركزية CPU بشكل مترابط وتعد ذاكرة الوصول العشوائي ( الرامات ) هي الذاكرة المؤقتة وحدة المعالجة المركزية هي دماغ الكمبيوتر.

تقوم حدة المعالجة المركزية باسترداد البيانات من الرامات، تأخذ الرامات التعليمات منها وتبدأ بنقل البيانات ومعالجتها من خلال اللوحة الأم.

تدير وحدة المعالجة المركزية جهاز الكمبيوتر بشكل كامل وهي كالدماغ البشري ولها مهامًا معينة وبدونها لن يتمكن جهاز الكمبيوتر من أداء أي وظيفة من الوظائف المصممة لها.

معالجة البيانات

بمساعدة وحدة المعالجة المركزية تستطيع ذاكرة الوصول العشوائي الرام معالجة البيانات بسرعة وكفاءة مهما كانت المهام التي يقام بها على جهاز الكمبيوتر.

بشكل عام كل تطبيق في جهاز الكنبيوتر يحتاج إلى ذاكرة وصول معينة وذلك يتوافق مع مقدار الرسومات التي يحتويه

وبحسب ذلك فإن ذاكرة الوصول العشوائي توفر مقدار الذاكرة المطلوب لتشغيل كل تطبيق مع تخزين بيانات العمل الخاصة به.

إن فتح أكثر من تطبيق في نفس الوقت يقلل من مقدار الذاكرة المؤقتة المتاحة لنقل البيانات بين التطبيقات المفتوحة و وحدة المعالجة المركزية.

رامات جهاز الكمبيوتر لدي 32 جيجا ولايزال الجهاز بطيء لماذا؟

الجواب : إن تشغيل أكثر من تطبيق في نفس الوقت داخل جهاز الكمبيوتر يشبه تماماً التراكم الذي يحدث في الصرف الصحي الذي يؤدي إلى تباطئ تصريف المياه.

بمعنى أخر يؤدي تشغيل العديد من التطبيقات إلى استنزاف مساحة الرامات وذلك يؤدي إلى بطئ في معالجة البيانات ونقلها إلى وحدة المعالجة المركزية

وإذا لم تسترجع وحدة المعالجة المركزية البيانات لتمريرها عبر النظام فإن كل شيء في التطبيق سيتوقف.

عادةً يعرض جهاز الكمبيوتر مربع تنبيه يحذر فيه من انخفاض الذاكرة المؤقتة ومن الأفضل حينها حفظ العمل على التطبيقات المشغلة وإغلاق بعضها.

بمجرد إغلاق بعض التطبيقات تعود ذاكرة الوصول العشوائي و وحدة المعالجة المركزية إلى المهام التي تسمح لجهاز الكمبيوتر بالقيام بمهامه بأعلى سرعة مرة أخرى.

المصدر : انقر هنا

  • إعداد : المهندسة نور خالد
  • تحرير : المهندس بشار الحجي