نظام تكييف الهواء في السيارات حيث في هذا المقال سوف نتعرف على مكوناته ومبدأ عمله.

في وقتنا الحالي تأتي جميع السيارات والشاحنات التي نشتريها مع ميزة تكييف الهواء.

حيث يتحكم نظام التكييف في السيارة بشكل فعال في درجة الحرارة و الرطوبة للهواء ويوزع داخل مقصورة السيارة.

وبشكل أساسي يحافظ نظام تكييف الهواء على درجة الحرارة والرطوبة وينشر الهواء البارد داخل السيارة بشكل منتظم ومريح وفعال.

 ويستند عمل نظام تكييف الهواء في السيارة على عكس دارة التبريد أو كما تعرف بدورة رانكين (تبريد تسخين)

حيث في جميع مراحل عمل دارة النظام هناك عمليات مثل التبريد وتدوير الهواء وغيرها من العمليات التي تؤثر على برمترات الهواء

وإن الفريونات المستخدمة في الوقت الحاضر في السيارات هي من نوع R134a الصديقة للبيئة

حيث تم استخدام فريونات مثل الفريون R12 في تطبيقات مختلفة في أنظمة التكييف والتبريد في السيارات في السابق لكن حالياً تم الاستغناء عنه لأنه مضر بطبقة الأوزون.

يعمل نظام تكييف الهواء بشكل فعال على توزيع الهواء البارد عبر مجاري الهواء داخل السيارة

ويستشعر نظام التحكم بدرجة الحرارة للعوامل الداخلية للسيارة حيث يعمل على إدارة نظام التبريد وفق درجة الحرارة الداخلية.

للمكونات التالية دور هام وحاسم في عمل أنظمة تكييف الهواء في السيارات؟

  1. المكثف.
  2. الضاغط.
  3. الفوهة الأنبوبة.
  4.  المبرد.
  5.  مبخر حراري.
  6.  صمام التمدد.

ينقسم نظام تكييف الهواء في السيارات إلى نوعين بحسب تطبيقاته:

  • نظام الوظائف المشترك.
  • نظام وظيفة واحدة.

نظام الوظائف المشترك:

يستخدم هذا النظام في السيارات الخاصة وفيه تتم العمليات مثل التدفئة والتبريد في نفس نظام التكييف ونظام التحكم.

نظام الوظيفة واحدة:

في هذا النظام يتم تنفيذ العديد من العمليات بشكل فردي، هذا النوع من الأنظمة يستخدم في التطبيقات ذات الخدمات العامة كالشاحنات بأنواعها المختلفة.

ما هو مبدأ عمل نظام تكييف الهواء في السيارات؟

عندما يتم الضغط على زر التشغيل في السيارة يتم تنشيط القابض الكهرومغناطيسي

حيث يقع هذا القابض بالقرب من الضاغط الخاص بنظام التكييف ونظرًا لتنشيط القابض الكهرومغناطيسي يبدأ المكبس داخل الضاغط في التحرك

ونتيجةً لحركة المكبس يبدأ الضاغط بضغط مركب وسيط التبريد (وهو الفريون وكان نوعه R134a) الخاص بنظام تكييف هواء السيارة

وبمجرد بدء ضغط وسيط التبريد تزداد درجة حرارته و إلى جانب زيادة درجة الحرارة يزداد الضغط

ويستمر وسيط التبريد بزيادة ضغطه إلى أن يصل إلى القيمة المطلوبة وهي من 10 إلى 15 بار (بار واحدة قياس للضغط)

وبعدها يتم تمرير وسيط التبريد ذو الضغط ودرجة الحرارة المرتفعين عبر انبوب إلى المكثف

وعندما يمر وسيط التبريد خلال المكثف تنخفض درجة حرارته نتيجة للتبادل الحراري الحاصل خلال المكثف

وفي هذه النقطة تنخفض درجة حرارة وسيط التبريد نتيجة التبادل الحراري ولكن ضغطه يبقى مرتفعاً

حيث عندها يتحول غاز وسيط التبريد تدريجياً من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة

وبعدها يتابع وسيط التبريد سيره في دارة التكييف ليصل إلى المجفف (فلتر) حيث يقوم الفلتر بتنقية مركب وسيط التبريد من الرطوبة والشوائب إن وجدت

وبعدها يتابع مركب وسيط التبريد سيره ليمر عبر صمام التمدد حيث يحتوي صمام التمدد على ثقب صغير بداخله وبمجرد أن يمر السائل عبر هذا الثقب الصغير ينخفض ​​ضغطه

ليتابع وسيط التبريد دخوله من صمام التمدد إلى المبخر بشكل رذاذ بضغط منخفض

وبعد المرور عبر المبخر يتحول سائل وسيط التبريد المرذذ ذو الضغط المنخفض إلى الحالة الغازية نتيجة للتبادل الحراري مع الهواء

الذي تقوم المروحة بسحبه وتمريره عبر ملفات المبخر وعند ملامسة الهواء سطح المبخر تنخفض درجة حرارته ويدفع إلى داخل السيارة وهكذا وهذه العملية تستمر مراراً وتكراراً.


المصدر : انقر هنا

  • إعداد : المهندس غيث الحجلي
  • تدقيق علمي : المهندسة يارا سعد
  • تصميم : المهندس بشار الحجي