برج خليفة ، ومن منّا لم يسمع ببرج خليفة ، أحد أشهر المعالم المعمارية في العالم ، ذلك البرج الذي ناطح السحاب في سماء دبي ، تعالوا نتعرّف سوياً في هذا المقال كيف تم بناء برج خليفة من الخرسانة في أساسه وحتى أعلى قمته .

“التصور” كلمة تتردد كثيراً في دول مجلس التعاون الخليجي. ولكن تخيل، أنك تجلس في اجتماع و تقرر بناء أطول برج في العالم في مدينتك. لن يكون مبنى أطول ببضعة أمتار فقط و يتنازل عن هذا اللقب لبناءٍ آخر في مدينة أخرى بعد عدة سنوات، ولكن الأطول بمسافة ضخمة.

إذا استطعت أن تتخيل ذلك، عندها سيصلك الشعور بالرؤية التي أدت إلى اكتشاف برج خليفة، والذي تم افتتاحه رسمياً كأطول برج في العالم، هازماً أقرب منافس له ب 300 متر إضافية. بعد أكثر من ست سنوات من بناءهِ والذي لم ينتهي كلياً حتى الآن، كان المشروع ولا يزال مشروعاً ضخماً مقترن برؤية جريئة مع قفزة شجاعة في المجهول الهندسي.

إنشاؤُه لم يحتاج إلى التصور فقط وإنما إلى النقود وإلى موازنة عادلة بين التصميم وعبقرية الهندسة. الخروج من حدود الهندسة تعني تجربة أشياء وتطوير تقنيات جديدة وإجراء العديد من التجارب.

الموارد المالية :

لا يبدأ العمل الفعلي بحصولك على التصور المستقبلي للبرج وإنما حتى تجد طريقة للدفع. فبمجرد أخذ كامل التجهيزات الداخلية بعين الاعتبار سيكون من الصعب حساب كامل التكلفة النهائية لبرج خليفة. اقترح محمد العبار بنفسه ميزانية نهائية بقيمة 1.5 بليون دولار. حيث قام كلاً من بنك المشرق ، و بنك الإمارات الدولي وبنك أبو ظبي التجاري بتأسيس نقابة لتقديم التمويل في عام 2005.

قامت ثلاثية البنوك بتوقيع اتفاقية مالية مع مقاول شركة سامسونغ الكورية ومشاريعها Belhasa Six Construct and Arabtec.

الأخبار الجيدة أنه تم بيع حوالي 90% من المساحة القابلة للبيع والذي بدوره ساعد على ضمان عدم ضياع الأموال.

التصميم :

 هي الشركة المعمارية وراء تصميم وهندسة البرج. Skidmore, Owings & Merrill كانت  

قام فريق التصميم بتطوير ما يعرف الآن بمسقط المبنى المتصاعد بشكل حرف   Y , و الذي تم استخدامه لتشكيل البنية الإنشائية للمبنى.

تضمنت الاعتبارات الرئيسية تأثير كلاً من قوة الرياح وقابلية البناء والحواف الخارجية المعمارية. يؤمن التصميم ما يعرف ب “النواة المدعمة”, والتي تساعد كل جناح من البناء بدعم الآخر عبر نواة مركزية سداسية الجوانب.

تتيح هذه النواة المركزية مقاومة قوى الدوران في البناء. حيث يعني تصميم الجدار والأروقة المتقاطعة أن كامل الخرسانة الرأسية ستستخدم لدعم كلاً من الجاذبية والأحمال الأفقية.

نظراً للارتفاع الهائل لقمة البرج تم إعادة توضيع مواقع الأجنحة البارزة ليتوازن الاختلاف بين الطبقات الأرضية، حيث تتمتع أيضًا بتوفير عرض مختلف للبرج في كل طبقة أرضية مختلفة. ويساعد هذا التدرج والتشكيل الصحيح للبرج على تقليل تأثير الرياح على ارتفاع المبنى.

الأساسات :

إذا كنت ترغب في إنشاء بناء عالي، فيجب عليك أولاً الحفر بعمق، موجهاً الأساسات كما يجب أسفل السطح. يتم دعم البنية الفوقية للبرج بحصيرة خرسانية كبيرة، والتي تكون مدعومة بدورها ب 192 كومة من الأوتاد الخرسانية.

بلغ سمك الحصيرة 3.7 متر، وتم تشيدها على أربع مراحل صبّ منفصلة يبلغ مجموع مساحتها 12500 متر مكعب من الخرسانة. قام باور سبزالتيفباو من خلال مؤسسات الشرق الأوسط، بالكثير من الأعمال المتعلقة بالأساسات، والتي تطلبت خفض الثقوب التي تم حفرها (والتي سيتم صبّها لتشكل الأوتاد) على عمق 43 متر من أجل الصب في الموقع.

أرقام قياسية عالمية :

حطم برج خليفة بطوله البالغ أكثر من 828 متر وأكثر من 160 طابق الرقم القياسي بما يلي:

  • أطول بناء في العالم.
  • أطول بناء قائم بذاته في العالم.
  • أكثر عدد من الطوابق في العالم.
  • أعلى طابق مشغول في العالم.
  • أعلى سطح خارجي للمشاهدة في العالم.
  • مصعد يقطع أطول مسافة في العالم.
  • أطول مصعد خدمة في العالم.

بإمكان Bauer BG40 المعروف باسم “رولز رويس” أن يقدم كما يوحي اسمه عزم دوران يبلغ 40 نانومتر في عالم أجهزة الحفر. بالطبع، لا يوجد موقف يمكن أن نتخيله حيث ستحتاج إلى مثل هذه القوة الثقيلة لحفر الأوتاد – نصف هذا سيكون كافي للعديد من الحالات. ومع ذلك، فإن احتفاظ جزء من عزم الدوران يعني وجود ضغوط أقل على الماكنة، بحيث يمكنها الاستمرار فيما هو مطلوب منها.

تم صبّ حوالي 45000 متر مكعب من الخرسانة والتي تزن أكثر من 1100 طن للأساسات أي ما يعادل 18 حوض سباحة أوليمبي مع 192 وتد تمتد إلى عمق أكثر من 50 متر.

تم استخدام خرسانة عالية الكثافة، ومنخفضة النفاذية في الأساسات، بالإضافة إلى نظام الحماية الكاثودية (تقنية تستخدم للسيطرة على تآكل سطح المعادن) تحت الحصيرة. وهي محاولة لمواجهة آثار المياه الجوفية شديدة التآكل.

تم صبّ تجاويف الأوتاد العميقة البالغ عددها 192 كومة في عام 2004. ثم تم تصميم كل واحدة منها لتكون في مكانها الطبيعي في الموقع، حيث يجب أن تكون عميقة جدًا كما هو مطلوب. كانت الظروف الأرضية في موقع البرج ملائمة – حيث تم إثبات أن التربة الناعمة سهلة الحفر، ولكنها غير المستقرة. أما المواقع الأخرى في المنطقة فلم تكنّ محظوظة – حيث تطلب تكسير الحجر الجيري الذي يحدث بشكل طبيعي بواسطة تكسير الارتباط بينها أولاً.

الخرسانة والحديد :

أنت تعرف بالفعل أنه تم استخدام أكثر من 45000 متر مكعب من الخرسانة في بناء أساسات البرج. بينما ستستخدم عملية البناء الشاملة 330,000 متر مكعب من الخرسانة و39,000 طن (43,000 ST؛ 38000 LT) من حديد التسليح. يمكن أن يمتد حديد التسليح المستخدم في البرج والمربوط بنهاياته سوياً أكثر من ربع الطريق حول العالم. لبناء البرج، طورت شركة BASF مزيجًا خرسانيًا خاصًا تم ضخه على ارتفاع أكثر من 600 متر من دون أن ينفصل. بفضل مزيج BASF في Glenium Sky 504، يمكن أن تستمر قابلية تشغيل للخرسانة لأكثر من ثلاث ساعات قبل أن تتصّلب. وهذا يسمح بدوره بفترة زمنية أقصر في البناء وبعمر أطول للاستخدام، مما يجعله أكثر استدامة.

التمديدات :

في نوفمبر من عام 2007، تم تصنيع الجدران الأساسية من الخرسانة المسلحة باستخدام الخرسانة التي تم ضخها من مستوى الأرض إلى ارتفاع رأسي يبلغ 601 متر. وهذا حطم الرقم القياسي السابق للضخ في مبنى بطول 470 مترًا في تايبيه 101 والرقم القياسي العالمي السابق للضخ الرأسي لمسافة 532 مترًا لتمديد محطة ريفا ديل جاردا للطاقة الكهرومائية في عام 1994. كان ضغط الخرسانة أثناء الضخ إلى هذا المستوى ما يقارب 200 بار.

عندما تم تحديد الرقم القياسي، تم ترتيب الإجراءات للتواصل وسجلت مسافة 601 متر على أنها الرقم القياسي الجديد. ومع ذلك، تم اكتشاف بعد فترة وجيزة أن الخرسانة كانت بحاجة للنقل إلى مسافة أبعد من ذلك بقليل، وبالتالي تمت زيادة هذه المسافة للخرسانة إلى 606 متر.

كان المزيج قادراً على الوصول إلى هذه المرتفعات المذهلة بواسطة تشغيل مضخة محمولة على مقطورة عالية الضغط (Putzmeister 14000 SHP D). تطلبت الخرسانة تقريبًا 40 دقيقة من ملؤها في الوعاء إلى تفريغها من خط التسليم حيث بلغ حجمها والمتوافق مع ارتفاع التثبيت في خط التسليم حوالي 11 متر مكعب – وهذا يعني أنه ما يقارب: إما أن هناك 26 طن على المضخة بعد كل دورة للمكبس-piston stroke (ينتقل المكبس فيها من الأعلى إلى الأسفل أو بالعكس-المسافة التي يقطعها المكبس في كل دورة) – أو يعني خمسة أفيال كبيرة.

على مدى 32 شهر تقريباً، قامت مضخة الضغط العالي واثنان آخران بنقل أكثر من 165,000 متر مكعب من الخرسانة عالية المقاومة، والتي بلغت باستخدام وحدة القياس المفضلة لدينا حوالي 66 من أحواض السباحة الأولمبية.

الإكساء :

بدأ الإكساء الخارجي لبرج خليفة في مايو 2007 وتم الانتهاء منه في سبتمبر 2009. في المرحلة الأولى من أعمال التثبيت، أحرز الفريق تقدماً بمعدل يتراوح بين 20 إلى 30 لوح إكساء يوميًا وحقق في النهاية ما يصل إلى 175 لوح إكساء يوميًا. حقق برج خليفة رقماً قياسياً عالمياً جديداً لأعلى تركيب لواجهة من الألومنيوم والزجاج على ارتفاع 512 متر.

يعادل الوزن الإجمالي للألمنيوم المستخدم في برج خليفة وزن خمس طائرات من طراز A380 ويبلغ الطول الإجمالي للزاوية الخارجية المدورة للأجنحة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ 293 ضعف ارتفاع برج إيفل في باريس.

تتكون الكسوة الخارجية من الزجاج العاكس مع ألواح مصنوعة من الألمنيوم وألواح الجائز الرابط والزعانف الأنبوبية العمودية الفولاذية المقاومة للصدأ. تم استخدام ما يقارب من 26000 لوحًا زجاجيًا من أجل الكسوة الخارجية للبرج، حيث تم قطع كل واحدة منها يدويًا.

تم إحضار أكثر من 300 متخصص في أعمال الإكساء من الصين للقيام بهذا العمل. حيث تم تصميم نظام الإكساء لتتحمل حرارة الصيف القاسية في دبي، ولضمان المزيد من الأمان، تم استخدام محرك طائرة الحرب العالمية الثانية لاختبار الرياح والمياه الديناميكي. يعادل الجدار الساتر لبرج خليفة 17 ملعب كرة قدم أو 25 ملعب كرة قدم أمريكي.

هل تحتاج إلى توصيلة ؟

أدى الارتفاع المتزايد في البناء في جميع أنحاء العالم إلى قيام مصنّعي المصاعد بتطوير تصميم للمصاعد فكانت إما مصاعد ذات الطابقين وهي عبارة عن مصعد ذو كابينة متصلة معاً أحدهما فوق الآخر أو المصاعد الثنائية (وهي عبارة عن مصعدين أحدهما فوق الآخر ولكن منفصلين يسير كلاً منهما بشكل مستقل في نفس الفتحة) يمكن زيارة هذا الموقع لرؤيته

ومع ذلك، بدلاً من التصميم التقليدي لنقل سيارة واحدة على حداها في المصعد، توجد سيارتان للركاب في نفس فتحة المصعد، باستخدام سكك التوجيه الحديدية نفسها.

تُمكّن محركات الجرّ المنفصلة السيارتين من الانتقال إلى طوابق مختلفة في وقت واحد باستخدام نفس مجموعة سكك التوجيه.

يتم تسجيل طلب وجهة الركاب واتجاه الانتقال للمصاعد عند بداية نداءات جميع الركاب ويقوم نظام التحكم في الوجهة الإلكترونية بتخصيص السيارات إلى المستويات وفقًا لكفاءة التشغيل. كما يضمن التحكم الإلكتروني عدم تصادم السيارات داخل فتحة الرفع.

أحد الفوائد الرئيسية لهذا النظام هو تقليل المساحة اللازمة لخدمة المصاعد في مركز المبنى من خلال الجمع الفعال بين نظامي الرفع (المصاعد) في نظام واحد. كما أن توفير الوقت للركاب هو أيضاً ميزة كبيرة أساسية.

الرافعات :                      

إنها رشيقة وغامضة وأصبحت الموضوع المفضل لدى الجميع لبعض الوقت. كانت الرافعات دائمًا عالية المستوى غير واضحة في البرج، واضعةً العملية لأعلى وحدة في البرج في لغز. كانت هناك قصص تدور حول “الهندي على رأس العالم” والذي تكهنت القصص حوله بأنه حصل على فدية للملك، وأنه أصبح مواطناً فخرياً في الإمارات.

كل هذا لم يكن أكثر من مجرد ثرثرة فارغة – فقد أصبح الرمز أكثر من رجل غامض من خلال رفض إعمار السماح لوسائل الإعلام بالوصول إليه، حيث كان هذا على الأرجح بسبب إبقاء المتعهد على ارتفاع سري دقيق تحت حراسة مشددة – وهو رمز(شخصية) عرفه العاملون رفيعو المستوى بلا شك. على الرغم من هذا اللغز، فإننا نعلم الكثير عن الرافعات عالية المستوى. في البداية، لم يكن هناك واحدة، ولكن ثلاث رافعات Favelle Favco خدمت حتى المستوى 156 بشكل صحيح.

نظرًا إلى أن الآلات عملت على مدار 24 ساعة طوال فترة المشروع، سيكون من الآمن افتراض وجود فريق مكون من تسعة سائقين على الأقل والعديد من الفنيين الآخرين لضمان التشغيل الآمن. (في الواقع، أكدت شركة إعمار مؤخرًا أن هناك 35 عاملاً قويًا يعملون لتشغيل الرافعات، على الرغم من أن هذا يمثل انخفاضًا في السعة مقارنةً بما مجموعه 12000 موظف في المشروع) .

عادةً ما تكون أحمال الرافعات عبارة عن عوارض من الحديد المسلح، ولكن يلزم رفع معدات اللحام والسقالات (عبارة عن هيكل مؤقت على السطح الخارجي للمبنى، مصنوع من ألواح خشبية وأعمدة معدنية، ويستخدمه العمال أثناء بناء المبنى أو إصلاحه أو تنظيفه) والمولدات وحتى خزانات الوقود للرافعات التي تعمل بالديزل، إلى الطابق الصحيح.

التفكيك :

كان تركيب الرافعات الثلاثة عالية المستوى بسيط نسبيًا حيث يمكن نقل أجزاء من الرافعات إلى أعلى البرج مع الانتهاء تماماً من مستويات جديدة. ولكن تنزيل الأبراج إلى الأسفل تطلب القليل من التفكير بشكل جانبي، حيث تم نقل أول رافعة عالية في نوفمبر 2007 إلى المستوى 99 من أجل العمل كرافعة مستقبلية للاسترداد. ثم تم تنزيل الرافعة العالية التالية في أكتوبر 2008، تاركة إحدى الآلات المسطحة عالقة على ما يبدو في الأعلى، بينما توقع الناس في الأسفل كيف يمكن أن يتم تنزيلها.

كان الجواب أنه يجب رفع رافعة صغيرة أخرى إلى الطابق 159. مع وجود الرافعة في هذا الطابق وكذلك في المستوى 99، كانت عملية التفكيك جاهزة للبدء. بدأت العملية من خلال إنزال الرافعة من مكان عملها الذي يزيد عن ارتفاع 700 متر حيث أزالت الرافعة أقسام السارية الخاصة بها وأنزلتها إلى الأرض حتى أصبح ذراع الرافعة وحزمة الطاقة في مكان رافعة الاسترداد المتمركزة في المستوى 159.

من هناك، قامت رافعة الاسترداد في المستوى 159 بتفكيك ما تبقى من الرافعة الرئيسية، منزلةً أجزاء ذراع الرافعة، السارية وحزمة الطاقة إلى رافعة الاسترداد في المستوى 99، والتي تم إنزالها بعد ذلك إلى الأرض.

كان بالفعل تفكيك الرافعات في برج خليفة قطعة موسيقية منفذة بدقة – باستثناء أن الفنانين هنا كانوا الآلات الضخمة.

كانت الرافعات الثلاثة على البرج جميعها من وحدات الديزل Favelle Favco متعددة المواصفات. يشتهر هذا النوع من الرافعات الهيدروليكية التي تعمل بالديزل على ناطحات السحاب supertall بالتحويل المفيد للسرعة والقوة. ومع ذلك، كان أحد التحديات الرئيسية حقيقةً الوصول بالوقود إلى الارتفاع المطلوب – حيث لا توجد محطات بنزين في الطابق 159.

 السكان :

كان برج خليفة تعاونًا دوليًا بين أكثر من 60 شركة مقاولات واستشارات من جميع أنحاء العالم. في بدايات البناء، كان هناك أكثر من 12000 عامل ومقاول في الموقع كل يوم, يمثلون أكثر من 100 جنسية. وحسب إعمار، سيستغرق البناء 22 مليون ساعة عمل.

السلامة من الحرائق :

كانت من العوامل الرئيسية في تصميم برج خليفة السلامة من الحرائق والسرعة في الإخلاء. أحاطت الخرسانة بجميع السلالم ووصلت سعة مصاعد الخدمة للمبنى ومصاعد رجال الإطفاء إلى 5500 كغ وبسبب ذلك أصبح أطول مصعد خدمة في العالم. نظرًا لأنه لا يُتوقع من الناس النزول 160 طابقًا، فهناك مناطق موجودة للجوء مكيفة بالهواء كل 25 طابقًا تقريبًا.

انظمة التكييف و التبريد :

  • لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة في نظام التبريد في برج خليفة، يتم استخدام نظام للتخزين الحراري للثلج داخل مصنع التبريد الذي يخدّم كامل البرج. هذا يساعد على تقليل استهلاك الطاقة في النهار وظروف الاستهلاك(الحمل) العالي.
  • يتضمن النظام استخدام مخزن للطين الجليدي (عبارة عن سائل تبريد متغير الطور يتكون من ملايين “البلورات الصغيرة” (يبلغ قطرها من 0.1 إلى 1 مم) والتي يتم تشكيلها وتعليقها في محلول من الماء وهو مثبط لنقطة التجمد). يتم إنشاء الجليد خلال خارج فترات الذروة في وقت الليل، ويتم استخدامه عند الحاجة عن طريق الاحتفاظ به داخل وحدة تخزين حرارية.
  • يستخدم النظام الآن في تطبيقات التبريد التجارية ومقاطعاتها بشكل شائع في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا؛ يُعتقد أن النظام الذي تم تطويره في برج خليفة سيكون أول من تم استخدامه في الشرق الأوسط. بشكل عام، يمكن أن يؤدي استخدام نظام تخزين الثلج إلى تقليل إجمالي سعة وحدة التبريد المُركبة بنسبة تصل إلى 35٪.
  • الطاقة المخزنة الكامنة في الجليد أكبر بثمانية أضعاف من الطاقة الممكن وجودها في كمية مماثلة من الماء البارد، مما يجعل مثل هذه الأنظمة ملائمة لمحطات التبريد في الأبنية الكبيرة.
  • تشمل المزايا الإضافية تخفيضًا يتراوح بين 30 إلى 40٪ في حجم وتكلفة جميع المعدات الاحتياطية اللازمة والقدرة على توفير المياه المبردة بدرجات حرارة قليلة مقارنةً مع ما قد تعطيه المبردات عادةً، مما يتيح استخدام معدات أصغر مثل الأنابيب والمضخات.

MEP (الخدمات الميكانيكة, الكهربائية و التمديدات) :

تم تطوير الخدمات الميكانيكية والكهربائية والتمديدات لبرج خليفة أثناء مرحلة التصميم بالتنسيق مع المهندس المعماري والمهندس الإنشائي وغيرهم من الاستشاريين. تم تعيين شركة هايدر للاستشارات كمستشار إشراف مسؤولة عن مراقبة تنفيذ برنامج الهندسة الكهربائية والميكانيكية. حيث حصل مشروع ETA-Hitachi-Voltas المغامر على عقد الخدمات الميكانيكية والكهربائية والتمديدات MEP للمبنى.

تتوضع المعدات التي تجلب الحياة لبرج خليفة في سبعة طوابق ميكانيكية مزدوجة. تضم هذه الطوابق الميكانيكية المتوزعة في كل 30 طابق، المحطات الفرعية الكهربائية وخزانات المياه والمضخات ووحدات معالجة الهواء الضرورية لتشغيل المبنى.

تخدم هذه المناطق الميكانيكية عادةً 15 طابق فوقها وأسفلها. يعبر مسار التوزيع الرئيسي للخدمات عن طريق الروافع الرئيسية داخل النواة المركزية للبناء، والذي يبقى بنفس الحجم إلى المستوى 150 على الرغم من التناقص الكلي لشكل المبنى كلما زاد الارتفاع. تتم إدارة عمليات MEP بواسطة BMS مركزي، مع لوحات تحكم محلية في كل غرفة خدمة، متصلة جميعها بواسطة كابلات الألياف البصرية. أثناء البناء، تمت عملية إيصال شحنات المعدات الهندسة الكهربائية والميكانيكية خلال الليل إلى المنصة والطابق السفلي باستخدامهما كمساحة للتخزين. بينما تم استخدام الرافعات وآلة الرفع والمصاعد لنقل المواد المختلفة.

نظام مياه برج خليفة :

يوفر نظام مياه برج خليفة 94,000 لتر (250,000 جالون) من المياه يوميًا. سيتطلب برج خليفة في ذروة التبريد حوالي 10,000 طن من التبريد، أي ما يعادل قدرة تبريد يوفرها حوالي 10,000 طن من ذوبان الجليد.

يخلق المناخ الحار والرطب في دبي إضافةً إلى معدات التبريد في المبنى قدراً كبيراً من التكاثف. يتم جمع هذه المياه وتصريفها في نظام أنابيب منفصل إلى خزان حاجز في موقف السيارات في الطابق السفلي.

يزود نظام جمع المكثفات حوالي 15 مليون جالون من المياه الإضافية في السنة، أي ما يعادل حوالي 20 حوض سباحة أوليمبي. حيث سيتم تحويل هذه المياه إلى الحدائق المحيطة بالبرج.

ستصل متطلبات البرج من الكهرباء في فترات الذروة حوالي 36 ميجا واط، أي ما يعادل حوالي 360,000 لمبة 100 واط تعمل في وقت واحد. وفقًا لتقرير واحد، يحتوي البرج على أكثر من مائة ألف قطعة إضاءة مجهزة، و375 كم من كابلات إنذار الحريق و34 كم من أنابيب المياه المبردة.

المصاعد والسلالم في برج خليفة :

سيكون برج خليفة موطنا لـ 57 مصعد وثمانية سلالم متحركة. تبلغ سعة مصعد خدمة المبنى / رجال الإطفاء 5500 كغ وسيكون أطول مصعد خدمة في العالم.

يتميز برج خليفة بأقسام متميزة: الشقق السكنية والشقق الخدمية والغرف الفندقية ومكاتب الشركات. تم ترتيب المصاعد وفق عدة نطاقات لخدمة هذه الجماهير المختلفة، وهو ما يعرف باسم نظام “ردهة السماء”.

ردهة السماء عبارة عن طابق وسطي يتيح للسكان والضيوف والمدراء التنفيذيين من التغيير من المصعد السريع إلى المصعد المحلي ​​ الذي يتوقف عند كل طابق داخل جزء معين من المبنى. تقع ردهات برج خليفة السماوية في الطوابق 43 و76 و123 وستشتمل على ردهة ومكان لبيع الصحف والمرطبات وتذاكر السفر وما إلى ذلك، من بين وسائل الراحة الأخرى.

تم توريد وتركيب جميع المصاعد بواسطة Otis. إلا أنها لا تنتقل بين ال 160 طابق في برج خليفة. فبدلاً من ذلك، يتم تجميعها لتتماشى مع تخطيط الطابق، مما يوفر للركاب خدمة سريعة مباشرة إلى وجهتهم عن طريق تجاوز الطوابق الأخرى.

يقع مصعد الخدمة الرئيسي في قلب برج خليفة، وهو أعلى مصعد في العالم على ارتفاع 504 متر – أكثر من ارتفاع تايبيه 101 في تايوان (448 متر). فهو ينتقل بسرعة تسعة أمتار في الثانية ولديه أطول مسافة انتقال في العالم بالنسبة إلى مصعد. يوجد مصعد خدمة آخر في البرج لديه أعلى نقطة للهبوط في العالم عند 636.9 متر.

ستقوم المصاعد ذات الطابقين مع الأضواء المدمجة والميزات الترفيهية والتي تتضمن شاشات الكريستال بإيصال الزوار حصرياً إلى قمة برج خليفة، أعلى منصة مراقبة خارجية في العالم تقع في الطابق 124، بالإضافة إلى مستخدمي المكاتب الذين ينتقلون في” ردهة السماء” في المستوى 123.

تعد وحدات المصاعد ذات الطابقين – التي تستخدمها أوتيس للمرة الأولى في الشرق الأوسط – بأنها أعلى مصاعد ذات طابقين في العالم وستسير بسرعة 10 أمتار في الثانية. بالإضافة إلى قدرتهم على استيعاب من 12 إلى 14 شخص في كل حجرة.

هل يمكن أن يسبب برج خليفة عواصف صناعية ؟

هناك الكثير من التكهنات على مختلف المدونات المعمارية بأن درجة حرارة البرج يمكن أن تكون مختلفة بمقدار ثماني درجات من الأعلى إلى الأسفل. وقد أدى ذلك إلى بعض التلميحات الجامحة حول الخصائص الفيزيائية للمبنى الطويل. قدمت صحيفة Das Spegiel الألمانية مقالة لأحد أفضل الأمثلة، مع ادعاء غريب للغاية كان على النحو التالي: “البرج هائل لدرجة أن درجة حرارة الهواء في الجزء العلوي أقل بثماني درجات مئوية مقارنةً مع القاعدة.

فإذا خطرت لأحد فكرة فتح باب في الأعلى وفي الأسفل، إضافةً إلى أقفال الهواء بينهما، فستندفع العاصفة عبر المبنى المكيف مدمرةً غالباً كل شيء في طريقها، ربما باستثناء بلاط الرخام الثقيل في الشقق الفاخرة “.

هناك بالتأكيد حقيقة أنه سيكون هناك شيء من “تأثير المدخنة”(وهو عبارة عن دخول الهواء وخروجه من وإلى المبنى)، وهذا هو السبب في أن ناطحات السحاب وغيرها من المباني الشاهقة ذات القاعات العالية تتميز بأبواب دوارة لا تفتح أبدًا بالكامل للهواء الخارجي.

ومع ذلك، تشير التكهنات على المدونات المعمارية إلى أن هذا التيار الهوائي الهابط قد يكون رائعًا لدرجة أنه قد يُغير أو حتى يتسبب بطقس قاسي فوق القارات. إن فكرة وجود حاجب قادر على التسبب بإعصار جونو القادم هي فكرة قديمة. ولكن تريفور بات، خريج جامعة هارفارد في الرياضيات النظرية، يعارض هذا الأمر: “بالنظر إلى أن الحجم المكعب لبرج خليفة أصغر بأكثر من 8 مرتبات (100 مليون مرة) من الحجم المكعب لإعصار صغير جداً، فأنا أخمن أن الإعصار سيفعل معظم التناقضات الهوائية؛ مع أنني أفهم أن برج خليفة قد تم اختباره على رياح تصل إلى 55 مترًا في الثانية.

المنصة والوصول في برج خليفة :

تؤمن المنصة قاعدة لتثبيت البرج على الأرض، والتي تتيح الدخول من ثلاثة جوانب مختلفة إلى ثلاثة مستويات مختلفة من المبنى. يوفر مدخل البهو المزجج بالكامل والمجهز بهيكل مُشيد من شبكات الكابل، مداخل منفصلة للجناحات المشتركة في المستوى B1 والمستويات المتلاقية، ومساكن برج خليفة في الطابق الأرضي، وفندق أرماني في المستوى 1. بلغ عدد أماكن وقوف السيارات تحت الأرض ب 3000، مما يشير إلى أن المالكون حريصون على استخدام الناس لمحطة المترو القريبة والسكك الحديدية المضاءة وسط المدينة من أجل الوصول إليها.

المناظر الطبيعية في برج خليفة :

يقع عند قاعدة برج خليفة الضخمة “The Park” (المنتزه)، وهو امتداد لمساحة قدرها 11 هكتارًا من الحدائق والأشجار وإضافات تزينيه للمياه (نافورة أو مساحة صغيرة من المياه في الحديقة). لعل أكثر ما يلفت الانتباه حول المنتزه-The Park هو أنه مروي باستخدام نظام تجميع المياه المكثفة والتي تم استردادها من معدات التبريد في البرج. يوفر هذا للحديقة حوالي 15 مليون جالون من المياه سنويًا – أو ما يكفي لملء 20 حوض سباحة أوليمبي. تم تصميم المنتزه- The Park بواسطة SOM، مصمم البرج نفسه وSWA Group of California. وقام WET مصممو نافورة دبي بتطوير الإضافات الستة التزينيه للمياه في الحديقة.

التجهيز في برج خليفة :

قام مكتب Skidmore، Owings & Merrill LLP بإنجاز التصميم الداخلي للمناطق العامة في برج خليفة، والذي كان بقيادة المصممة الحائزة على جائزة -ندى أندريك. تميز بالزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ والأحجار الداكنة المصقولة، إلى جانب أرضيات من الترافرتين الفضي (حجر جيري)، جدران الجص الفينيقية، والسجاد المصنوع يدوياً والأرضيات الحجرية. سيتم تزييّن برج خليفة ومحيط جادة “إعمار” بأكثر من 1000 قطعة فنية من مشاهير الشرق الأوسط والفنانين العالميين. حيث تم تفويض العديد من القطع من قبل إعمار.

كان المقاولان الرئيسيان للتجهيز الداخلي للمناطق العامة للبرج DEPA وFino International.

في وقت معين، أخبر أخصائي المقاولات الداخلية DEPA مجلة أرابيا للأعمال الشهيرة أن مهمة تركيب البرج كانت بمثابة “كابوس”. فازت الشركة بعقد قيمته 600 مليون دولار أمريكي للإشراف على تجهيز ما يقارب من 1000 شقة سكنية وخدمية بالإضافة إلى الممرات وردهات المصاعد. على الرغم من التحديات المتمثلة في نقل الرجال والمواد حتى المستوى 100، فإن الشركة أنجزت المهمة في وقت معقول.

قمة برج خليفة :

تتألف قمة برج خليفة المُستدقة العظيمة (الرمح) بعيدة المدى بأكثر من 4000 طن من الفولاذ الصلب. شُيِّدت القمة(الرمح)من داخل المبنى وتم رفعها باستخدام مضخة هيدروليكية حتى ارتفاع البرج الكامل لأكثر من 200 متر (700 قدم).

وبالمقابل حتى يتم تأمين منزلة برج خليفة كأطول بناء في العالم، فإن هذه القمة المستدقة (الرمح) تعد جزءًا لا يتجزأ من التصميم العام للبرج، مما يخلق إحساسًا بالإنجاز بالنسبة لهذا المَعّلم. كما أنها تضم معدات للاتصالات أيضاً.

تم حجز الطوابق الأربعة العليا في البرج للاتصالات والبث. حيث تحتل هذه الطوابق المستويات أسفل القمة المستدقة (الرمح) .

غسل النوافذ في برج خليفة :

يتم توفير إمكانية الوصول إلى الجزء الخارجي من البرج لغسل النوافذ وصيانة الواجهات من خلال 18 عربة(سقالة) حاملة بعيدة المدى وذات مسارات ثابتة. يتم تخزينها في الكراجات داخل المبنى، ولا تكون موجودة عند عدم استخدامها.

تستطيع العربات الحاملة البشرية(السقالات) الوصول إلى الواجهة بأكملها من أعلى البرج وإلى المستوى السابع. يصل طول ذراع وحدات صيانة المباني إلى 36 متر وبطول إجمالي قدره 45 متر. بينما يصل طول ذراع رافعة وحدات الصيانة(السقالات) تماماً عند وضع الإيقاف حوالي 15 متر. وفي ظل الظروف العادية، ومع تشغيل جميع وحدات صيانة المباني، ستستغرق عملية تنظيف الواجهة الخارجية بأكملها من ثلاثة إلى أربعة أشهر.

بعض الأساطير حول برج خليفة :

من بين الحقائق والأرقام العديدة حول برج خليفة، إليك بعض الحقائق غير الصحيحة:

  • سيكون المبنى مقر جمعية دبي للقفز.
  • لن يضرب البرق أي شيء من برج خليفة داخل دائرة نصف قطرها 10 كم مرة أخرى.
  • قام عامل بناء يُعرف باسم Dev فقط، بتسجيل رقم قياسي غير رسمي لسباق الماراثون الشاقولي في برج خليفة، حيث وصل إلى أعلى المبنى في 23:45 دقيقة.
  • عاش سائق الرافعة في قمة برج خليفة طوال فترة البناء وحصل على الجنسية الإماراتية كمكافأة لمهمته المحفوفة بالمخاطر.
  • يمكن رؤية البرج من إيران.
  • يمكن إضافة المزيد من المستويات إلى المبنى في وقت لاحق، في حال تجاوز أي مبنى آخر له بالارتفاع.
  • يمكن رؤية برج خليفة من الفضاء.

المصدر : انقر هنا

  • إعداد: المهندسة راما الشمص
  • تدقيق : المهندسة ساره عبد الجليل
  • تحرير : المهندس شفيق السالم