عندما يتعلق الأمر بالعثور على المنزل المثالي، فإن أحد أهم العوامل هو موقع المنزل، ولكن بالنسبة للبعض قد لا يكون هذا هو العامل الأكثر أهمية.

لكن ماذا لو وجدت المبنى المثالي، ولكن الموقع لم يعجبك؟ يمكنك الآن أن تفكر في امتلاكه، ومن ثم نقله إلى مكان آخر.

سنكتشف في هذا المقال أهم تفاصيل عملية نقل الهيكل، ونلقي نظرة على بعض الأمثلة المثيرة للاهتمام عبر التاريخ، تابع معنا.

1970s photo of two buildings being relocated in San Francisco. Source: Dave Glass/Flickr

كيف يتم نقل مبنى؟

قبل القيام بأي رفع أو نقل لمبنى، يجب أن يتم التخطيط الدقيق لهذه العملية، حيث سيشمل ذلك عمل المهندسين والمتخصصين

وذلك للتحقق من أن المبنى سليم من الناحية الإنشائية في المقام الأول.

يتم بعد ذلك دراسة مخططات المبنى لتحديد الأجزاء التي تتطلب أكبر قدر من الدعم أثناء عملية الرفع والنقل

كما يمكن أيضاً إزالة العناصر غير المثبتة في مكانها، مثل الأثاث وبعض الجدران غير الهيكلية، لتقليل وزن المبنى قبل الرفع

بعد الانتهاء من دراسة المخططات واتخاذ جميع خطوات التخطيط اللازمة، يمكن أن تبدأ الخطوات العملية

حيث تتمثل الخطوة الرئيسية الأولى في فصل جميع الخدمات عن المبنى، وهذا ما يتطلب عادةً مساعدة من السباكين والكهربائيين

كما ستحتاج الأرضية المحيطة بالمبنى أيضاً إلى التجهيز لمنح العمال القائمين على عملية النقل مساحة كافية للعمل بمعداتهم.

على سبيل المثال، قد يتم نقل الأشجار أو رفعها حتى لا يتم جرفها.

ثم تتم أعمال الحفر لكشف أساسات المبنى وقطعها، أي إذا كان المبنى يحتوي على قبو أو أساسات زاحفة

فسيتم فصلها عن المبنى ورفعها على جوائز على شكل Ɪ تمر عبر الجدران الحاملة وتكون ملاصقة لإطار الأرضية من الأسفل مباشرة

حيث ستتحمل هذه الجوائز وزن المنزل أثناء إعادة التوطين، كما أنه من الممكن في كثير من الأحيان استخدام أسرّة خشبية متشابكة لدعم الهيكل الرئيسي للمبنى أثناء تحريكه لنقله.

بعد الانتهاء من تحضير كل شيء، يمكن أن تبدأ عملية الرفع، حيث تتم هذه العملية بواسطة روافع هيدروليكية موضوعة مباشرة تحت جوائز Ɪ

كما يتم رفع المباني التي تحتوي على أساسات على شكل بلاطة بإدخال جوائز على شكل Ɪ تحت البلاطة مباشرة.

ثم، تعمل الرافعات على رفع المبنى ببطء وثبات عن أساساته، عادةً ما يتم استخدام نظام يسمى الرفع الهيدروليكي الموحد

وذلك لاحتوائه على نظام تحكم مركزي يعمل على مراقبة أداء كل رافعة على حدى، والتأكد من أن الرافعات جميعها ترتفع وتنخفض بنفس المعدل وبدقة

وذلك للحفاظ على مستوى ثابت تماماً للمبنى.

بعد أن يتم الرفع، يتم وضع جوائز منزلقة أسفل المبنى، تسمح بانتقاله إلى عربات مصممة خصيصاً بإطارات مطاطية يتم توصيلها بالشاحنة التي ستقوم بنقل المبنى إلى موقعه الجديد.

بمجرد الوصول إلى الموقع الجديد، يوضع المبنى فوق أساس يعتبر مكتمل جزئياً، حيث يتم دعمه على سرير بينما يتم الانتهاء من عمليات إنشاء الأساس

ثم يتم إنزال المبنى بهدوء على الأساس الجديد، ويتم بعد ذلك إعادة توصيل جميع المرافق، ليصبح المبنى جاهز للسكن مرة أخرى.

1970s photo of a lifted house to be relocated in San Francisco. Source: Dave Glass/Flickr

لماذا قد تقوم بنقل مبنى بأكمله؟

كما شرحنا يمكن بالتأكيد نقل مبنى بأكمله، لكن هذه العملية قد تكون مكلفة، فلماذا قد تريد ذلك؟

حسناً، في الواقع تتنوع الأسباب الكامنة وراء نقل المباني، ومن أهمها الرغبة في إعادة استخدام الأرض التي بُنيت عليها هذه المباني

أو نقل المبنى بعيداً عن المخاطر المحتملة، مثل الفيضانات أو السقوط من منحدر، كما تعتبر المباني التاريخية أيضاً من أهم الأسباب لهذا الإجراء

وذلك بسبب وجود الأرض التي يشغلها المبنى التاريخي ضمن خطط التوسع والتطور العمراني والمعماري للمنطقة.

أيضاً، قد يرغب أصحاب المنازل ببساطة في نقل منزلهم المثالي إلى موقع أفضل.

كما يُمكن أيضاً رفع المباني باستخدام نفس التقنية إلى حد كبير، للسماح بتطوير أو تعزيز الأساسات القائمة

بحيث أن هذه العملية قد تكون أرخص من إعادة البناء فوق الهيكل القائم في بعض الحالات.

ولكن، قبل التفكير في مثل هذا الحل الدراماتيكي، يجب أن تؤخذ التكاليف والفوائد المترتبة على هذه العملية في الاعتبار.

حيث أنه في كثير من الأحيان، قد يكون بناء مبنى جديد في مكان آخر أقل تكلفة، بدلاً من سحب المبنى القديم إلى موقع جديد

كما أنه بمجرد اتخاذ قرار بنقل المبنى، يجب إجراء دراسة وتخطيط دقيق للعملية، أي يجب استشارة سلطات التخطيط المحلية وسلطات النقل.

وكذلك المهندسين الإنشائيين ومساحي المباني، وبالطبع، ستحتاج إلى مناقشة العملية مع أصحاب المصالح مثل العاملين في الرهن العقاري وشركات التأمين.

عليك معرفة أنه عادةً ما تدير شركات نقل المباني المحترفة العملية بأكملها، لكن في بعض الأحيان قد تحتاج للقيام ببعض الأعمال بنفسك.

بشكل عام، يُعتبر نقل المباني المبنية من الحجارة أكثر تكلفة من نقل المباني الخشبية.

كما أن نقل المباني الكبيرة أكثر تكلفة من نقل المباني الصغيرة، وبجميع الحالات، يعد تخطيط المسار الذي ستسلكه الشاحنة من أهم مراحل عملية النقل.

حيث أن المباني تعد كبيرة الحجم نوعاً ما، ولذلك يجب العمل على اختيار المسار بطريقة تحد من وجود العديد من العوائق، مثل الأشجار أو خطوط الكهرباء أو المباني الأخرى.

تتراوح تكاليف مثل هذه العملية بين 12 دولاراً و 16 دولاراً للقدم المربع (10.7 قدماً مربعة = 1 متراً مربعاً) إلى ما بين 150 ألف دولار و 200,000 دولار للمباني الكبيرة والثقيلة

Wolfe House & Building Movers uses the Buckingham Power Dolly System to move the Harriet Rees house in Chicago, Illinois. Source: Wolfe House & Building Movers/Wikimedia

كما يجب أن تكون اعتبارات التكلفة الأخرى عاملاً مهماً أيضاً عند التفكير بعملية النقل، فمثلاً:

  • تكلفة المبنى الجديد قد تكون أقل من تكلفة عملية نقل المبنى القديم.
  • الحاجة لدفع تكلفة الأرض في موقع النقل المقترح.
  • الحاجة إلى وضع أسس جديدة في الموقع الجديد.
  • وجود تكاليف التصريح للبناء في الموقع الجديد.
  • رسوم السباكين والكهربائيين لفصل وإعادة توصيل المرافق والخدمات الرئيسية في المبنى.
  • وجود تكاليف لتجديد المبنى القديم بحيث يكون مناسباً لجميع قوانين البناء الحالية في الموقع الجديد.

ما هو أكبر مبنى تم نقله على الإطلاق؟

وفقاً للسجلات التاريخية، يبدو أن أكبر مبنى تم نقله على الإطلاق كان فندق Fairmount في سان أنطونيو، تكساس.

تم بناؤه عام 1906 كفندق ومتجر ولكن تم التخلي عنه لاحقاً بعد العمل على مشروع لتطوير الجانب الآخر من المدينة.

حيث بقي المبنى لفترة دون أن يتم تحديد مصيره، إلى أن اختار بعض المطورون أن يتم نقله لموقع آخر.

تمت عملية نقل المبنى في مارس/آذار من عام 1985، واستغرقت العملية ستة أيام برحلة نصف ميل إلى موقع جديد.

من أجل البدء بالرحلة، كان لا بد من تعزيز الجسور التي سيمر بها المبنى في مسار النقل.

حيث أن الفريق المسؤول عن الحركة لم يكن متأكداً تماماً مما إذا كان هيكل الفندق الذي يبلغ وزنه 1,600 طن سيؤدي إلى انهيار هذه الجسور.

على أية حال، بعد أن تمت عملية النقل بقي الفندق سعيداً في موقعه الجديد منذ ذلك الحين.

أما عندما يتعلق الأمر بأبعد مسافة نُقل عبرها مبنى على الإطلاق، سنجد أن هذا الإنجاز يعود لشركة Warkentin Building Movers، Inc. في كندا.

ففي عام 2006، تمكنوا من نقل مبنى ضخم لمسافة 1,205 ميل (1,650 كم)، فقد كان المبنى عبارة عن منزل مساحته 1,400 قدم مربع (130 متراً مربعاً).

استغرقت الرحلة الكثير من التخطيط والصبر، لكن تم تنفيذها بكل عناية واهتمام، واستغرقت الرحلة بأكملها حوالي 40 ساعة لنقل هذا المنزل من موقعه الحالي إلى موقعه الجديد.

كما يعرض موقع هذه الشركة على الويب أنهم يحتفظون أيضاً بإنجازات أخرى لنقل المباني بما في ذلك:

  • نقل أوسع هيكل.
  • أثقل حركة بناء في أمريكا الشمالية.
Photo of the relocation of the Fairmount Hotel in 1980. Source: My Santonio

في النهاية

يعد نقل مبنى بأكمله ليس بالأمر الهين، ويتطلب مهارات ومعرفة متخصصة، لكن بالطبع كما رأينا في المقال هذا الأمر ليس مستحيلاً.

  • إعداد: المهندسة رهف محمود
  • تدقيق: المهندسة كارمن الصالح
  • تحرير: المهندس بشار الحجي