إن نظام  زاوية الإسقاط الأولى و نظام  زاوية الإسقاط الثالثة كلاهما طرق تستخدم في رسم الإسقاط المتعامد.

في  نظام  زاوية الإسقاط الأولى، المنظور يوضع في الربع الأول و في نظام  زاوية الإسقاط الثالثة المنظور يوضع في الربع الثالث.

لو إعتبرنا ان الإحداثيات الديكارتية مقسمة إلى أربع أرباع، فإن الزاوية الأولى و الزاوية الثالثة هما ربعين مختلفين بمعنى أن مستويات وخطوط الإسقاط تختلف مع تغير موقع المنظور.

في الزاوية الأولى، المنظور موجود بين المشاهد ومستوى الإسقاط وفي الزاوية الثالثة، المستوى موجود بين المشاهد المنظور.

زاوية الإسقاط الأولى

في زاوية الإسقاط الأول، نفرض أن المنظور قد وضِعَ في الربع الأول كما موضح في الشكل.

فالنفرض أن المنظور وضِعَ بين مستويا الإسقاط و المشاهد، يتم الحصول على المساقط عن طريق إسقاط صورة على المستويين

ونلاحظ أن المسقط الجانبي الأيمن تم إسقاطه على المستوى الموجود على يسار المنظور.

بعد الإسقاط على المستويات يتم إستنتاج المسقط الأمامي من المسقط السفلي و الجانبي

. أي أن المستوى الجانبي الأيسر يتم إسقاطه نحو اليسار للحصول على المسقط الجانبي الأيمن

والمستوى السفلى يتم إسقاطه نحو الأسفل للحصول على المسقط الأفقي أسفل المسقط الأمامي.

زاوية الإسقاط الثالثة

في زاوية الأسقاط الثالثة المنظور يتم وضعه في الربع الثالث.

أي أن المنظور وراء المستوى العمودي وتحت المستوى الأفقي.

وفي عملية الإسقاط هذه يكون وضع المنظور في الربع الثالث تجعل مستويات الإسقاط بين المشاهد و المنظور كما موضح في الشكل أعلاه.

الأختلافات بين زاوية الإسقاط الأولى وزاوية الإسقاط الثالثة:


زاوية الإسقاط الثالثة

زاوية الإسقاط الأولى

يتم تخيل المنظور في الربع الثالث

يتم تخيل المنظور في الربع الأول

المستوى يقع بين المشاهد و المنظور
المنظور يقع بين المشاهد و مستوى الإسقاط
مستوى الإسقاط يكون شفاف
مستوى الإسقاط يكون واضح

عند رسم المساقط في المواقع ذو صلة، المسقط الأفقي يُرسم أعلى المسقط الأمامي، المسقط الجانبي الأيمن يُرسم عند أعلى اليمين

عند رسم المساقط في المواقع ذو صلة، المسقط الأفقي يُرسم أسفل المسقط الأمامي، المسقط الجانبي الأيمن يُرسم عند أعلى اليسار

رابط المقال : انقر هنا

  • ترجمة : المهندسة ملاك بعيو
  • تدقيق : المهندس يارا سعد
  • تحرير : المهندس بشار الحجي