لقد أثارت فكرة السيارات البرمائية  إعجاب الكثير من المبتكرين لفترة طويلة، ليتم مؤخراً تصميم قوارب تتحرك و تسير على اليابسة

 هذا الاختراع يعود للشركة الفرنسية iguana.

 تعتبر القوارب بشكلٍ عام صعبة الاستخدام و الصيانة أيضاً ، خاصة إذا كانتْ تُستخدم في السواحلِ و ليس في الخلجان.

كما ويجب أيضاً مراعاة جميع حالات المد و الجزر و الطقس.

فكيف إذا كانت هذه القوارب تتحرك على الأرض وليس في البحار؟

باستلهام التصميم من حيوان الإغوانا (وهو حيوان زاحف و مشهور في أمريكا الوسطى) تمكّن المهندس أنطوان بروجيدو من تصميم نظام قابل لسحب القارب و تسييره على اليابسة.

فحيوان الإغوانا يثني أرجله الأمامية أثناء السباحة و من هنا استمدتْ الشركة فكرة القوارب البرمائية.

استغرقت عمليات تسجيل براءات الاختراع و الانتاج للقارب البرمائي أكثر من ثلاثِ سنوات، بينما استغرقت عملية البيع سنتين.

وبنفس الوقت استطاعتْ الشركة إكمال تسجيل براءات الاختراع لتصميمها في ثماني مناطق اقتصادية مهمة في العالم

و من بعدها بدأتْ الشركة في التركيز على إنشاءِ أنواع مختلفة من قواربها للعملاء بدءاً من مشغلي اليخوت و عشاق القوارب و أصحاب الشواطئ الخاصة إلى المنتجعات البحرية.

وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، ارتقت الشركة بقواربها إلى مستوى جديد تماماً

النسخة PRO  من قوارب الشركة تهدف للوصول إلى مكان تكون وسائل النقل التقليدي عاجزة عن تأدية مهامها

فصيانة محطات الرّياح البحريّة و مهام الإنقاذ أثناء الكوارث الطّبيعية بعض الأمثلة التي تستشهد بها الشركة لقوارب PRO الخاصة بها.

أما على صعيد المجال العسكري فقد اشترى الجيش الأمريكي زورقين في عام2020 لإجراء تجاربْ مكثفة

و هذه القوارب مدعومة بمحركين بقوة 450 حصان ،و تصل السرعة القصوى لهذه القوارب إلى أكثر من 50 عقدة

ويحتوي  كل قارب على خزانين وقود منفصلين سعة 250 ليتر، كما و يبلغ طول القارب حوالي 32 قدم أي 9.8 متر و عرضه 11 قدم أي 3.4 متر، و يمتلك نظام تتبع  هو نظام الكاتربييلر.

  • إعداد: المهندسة يمنى يازجي
  • تدقيق: المهندس خليل محمود
  • تحرير: المهندس بشار الحجي