أعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر منصة التواصل الإجتماعي ” تويتر” عن إطلاق برنامج وطني للمبرمجين

بالتعاون مع العديد من الشركات الكبرى كفيسبوك وجوجل ومايكروسفت و أمازون وسيسكو و IBM ولينكد ان ونيفيديا و HPE

والهدف من ذلك هو تدريب وجذب 100 ألف مبرمج وانشاء ألف شركة رقمية خلال الخمس سنوات القادمة

وضمان زيادة الاسيتثمار الموجه من 1.5 مليار درهم إلى 4 مليار درهم.

وفي تغريدة أخرى أضاف سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

البرنامج الوطني للمبرمجين هو خطوة جديدة لبناء الإقتصاد الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة ضمن الخطط الوطنية الجديدة، العالم يتغير وسرعة التغيير الرقمي تتضاعف وشكل الاقتصاد سيختلف وطبيعة المهن ستتبدل والبقاء سيكون للأكثر استعداداً وسرعة ومواكبة للمتغيرات الجديدة في عالمنا.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

والجدير بالذكر أنهُ تم إنشاء مؤخراً هيئة دبي الرقمية لتسهيل تبادل المعلومات والبيانات بين الجهات الحكومية والخاصة بالاعتماد على الخدمات الرقمية والذكية

مع الحفاظ على مستوى عال من الأمن السيبراني، وقال الخبراء أن ذلك سيغير قواعد اللعبة كلها ليس فقط بالنسبة لمدينة دبي، بل لمنطقة الشرق الأوسط كلها.

خـطوة ذكـية  في الاتجاه الصحـيح

‏قال علي حمادي  الرئيس التنفيذي لشركة “Saphyte” الناشئة التي تتخذ من دبي مقراً لها وهي شركة محلية لإدارة علاقات العملاء :

إن هذه الخطوة الذكيَة في الاتجاه الصحيح ستساعد على تعزيز الإقتصاد الرقمي بتحقيق 200 مليار درهم في العامين المقبلين.‏

دبي تتحرك بسرعة لاعتماد الرقمنة التي ستكوّن قوة لا يستهان بها

قال عتيق مونشي الشريك الإداري في شركة “Enterprise House” الاستثمارية  :

نحن كعالم نتطور بسرعة كبيرة للغاية نحو النظام الرقمي، والدول التي تدرك هذا التطور وتتحرك بسرعة لاعتماد الرقمنة هي التي ستكوّن قوة لا يستهان بها ومن المؤكد أن الدول الأخرى التي تتخلف عن هذا سوف تعاني.

 وفي مقابلة صحفية مع صحيفة خليج تايمز قال عتيق مونشي :

لطالما كانت دبي في مقدمة التطور الرقمي، هي واحدة من الحكومات القليلة جداً التي لم تقبل تكنولوجيا المعلومات فحسب

بل بذلت أيضاً جهوداً فائقة من أعماق قلبها لتكون من بين أولى الدول رقمنة في العالم  .

واضاف قائلاً :

إنّ جذب المبرمجين وكبار شركات تكنولوجيا المعلومات وتوفير بيئة مواتية لهم هو خطوة أخرى في هذا الاتجاه

ونحن جميعاً ندرك أن تكنولوجيا المعلومات  ستغير الطريقة التي ننتهج بها أعمالنا والطريقة التي نعيش بها حتى بطريقة أكثر انتشاراً في المستقبل القريب جداً

الشركات والحكومات التي تقوم بالخطوات اللازمة لتوفير منصة لهذا الابتكار ستكون هي الفائزة.

هذه خطوة ذكية من حكومة دبي ومن المتوقع أن تجني فوائد هائلة على المدى الطويل.

مصدر المقال: اضغط هنا

  • إعداد : المهندسة  نور جميل باكير
  • تدقيق : المهندس عبد الرحمن الحمادي
  • تحرير : المهندس بشار الحجي