هل تساءلت يوماً و أنت تقوم بمكالمة صديقك كيف تم ذلك الاتصال بهذه السرعة الكبيرة , أو كيف نستطيع ببعض التجهيزات  تحديد سرعة طائرة تحلق في السماء واتجاهها ومكانها والتنصت على شخص يبعد عنك مئات الكيلومترات بل لنذهب أبعد من ذلك صوتنا الذي لم يكن ليتعدى بضع مئات من الامتار اصبح الآن بإمكاننا تصوير و سماع ما يحصل في كوكب ما يبعد عنا ملايين الأميال بكل وضوح كل هذا بفضل هندسة الاتصالات .

عزيزي القارئ هنا سوف نستعرض لك كل ذلك وأكثر ضمن اختصاص هندسة الاتصالات.

فما هي هندسة الاتصالات إذاً؟

بعيداً عن استخدام الكلمات والمصطلحات العلمية الدقيقة والتي قد يتعذر على بعض القراء استيعاب فحواها (لا لجهل منهم بقدر ما هي مصطلحات معقدة قد يتعذر حتى على المختصين التعبير عنها بالصورة المناسبة ).

فهي ذلك الاختصاص الذي يُعنى( يهتم ) بإيصال المعلومة من نقطة الى اخرى . بغض النظر عن بعدها و مكانها و كينونتها.
وبناءً عليه نستطيع أن نقول أنّ مهندس الاتصالات يهتم بتهيئة و معالجة كلٍ من مرسل المعلومة ومستقبلها و ايضاً الطرق التي تسلكها تلك المعلومة بالإضافة الى معالجة تلك المعلومات والتي قد لا تكون بصورتها الأولية جاهزة للإرسال .

هندسة الاتصالات في مختلف مجالات الحياة :

و بقدر شمولية هذا الاختصاص فهو لم يترك مجالاً من مجالات الحياة اليومية إلا و قد تدخّل فيه إلا أنّه لا بد من تنسيق العمل بين مهندس الاتصالات و مهندسي المعلوماتية والحاسبات بالدرجة الاولى والميكاترونيك ايضاً .
تنبع أهمية هذا التخصص بشكل رئيسي لأهميته الكبيرة جداً في التطبيقات العسكرية ما زاد من استقطابها لكثير من الاهتمام من مختلف حكومات العالم .
و على الرغم من أنه علم جديد لا يتجاوز عمره المائة عام الا أن التقدم والتطور الذي شهدته كان يتزايد باضطراد ولا يزال .

و يجب التنويه الى أن هندسة الاتصالات تربطها علاقة وثيقة جداً مع هندسة الالكترونيات فهما وجهان لعملة واحدة بل إنّ ما ساهم في تطور الاتصالات بهذا الشكل الكبير هو التقدم الذي شهدته هندسة الالكترونيات , لذلك لا يخفى عليك عزيزي القارئ أن كلا الاختصاصين كثيراً ما يدرسان معاً ( أو على الأقل في الثلاث سنوات الاولى ) .

من يدرس هندسة الاتصالات :

هواة التكنولوجيا والبرمجة و كل شخص تشده التقنيات الحديثة و التطبيقات الجديدة التي نشاهدها كل يوم و الذين يرغبون في فهم آلية عمل كل هذه التكنولوجيا المتطورة فهنيئاً لهم هندسة الاتصالات تنتظرهم .

ماذا تحتاج كي تدرس الاتصالات :

لا بد لنا ان ننوه في البداية أنه كي تتخصص في الاتصالات يجب أن تملك قاعدة رياضية جيدة فهي تعتمد كثيراً على كل من التكامل والتفاضل و الاشتقاق وعلى علاقة وثيقة جداً بعلم الاحتمالات والاحصاء.

ماذا يدرس مهندس الاتصالات :

يدرس مهندس الاتصالات مجموعة من مواد الرياضيات بالإضافة الى أسس الهندسة الكهربائية والدارات الكهربائية ويدرس مجموعة من مواد هندسة الالكترونيات  (أسس الهندسة الإلكترونية و المضخمات الإلكترونية والدارات الإلكترونية ) .

بالإضافة الى تعلم عدد من لغات البرمجة و المعالجات الصغرية والمتحكمات ولغات التصميم والتحليل الداراتي .
فضلاً عن تعلم اساسيات الاتصالات بشقيها التشابهي والرقمي و الشبكات وتصميمها وبرمجتها ودراسة الحقول والامواج الكهرومغناطيسية .

مجالات العمل :

يعمل مهندسو الاتصالات في مختلف وشتى المجالات وبسبب التقدم الكبير الذي يشهده هذا العلم نلاحظ تشعبه الى عدد كبير من الاختصاصات وتكاد لا توجد شركة مهما كان نوعها الا وتحتاج عددا من مهندسي الاتصالات بمختلف تخصصاتهم .

وهنا نورد مجموعة من اهم الوظائف المطلوبة عالمياً :

  • تصميم الدارات الالكترونية
  • صيانة الاجهزة الالكترونية
  • تصميم الشبكات بمختلف أنواعها (الصغيرة والمتوسطة والكبيرة) وإدارتها
  • تصميم صفحات الويب وتطويرها
  • البرمجة بمختلف لغاتها و تطبيقاتها
  • برمجة المعالجات الصغرية والمتحكمات
  • تركيب وصيانة انظمة الاتصالات الخليوية والهوائيات
  • خبراء في أمن المعلومات
  • تركيب انظمة الاتصالات البصرية ( الالياف البصرية )

وغيرها الكثير من الوظائف التي قد لا نستطيع إيجازها في بضعة كلمات ، ويجب التنبيه إلى أن مهندسي الإلكترونيات يعمل عدد كبير منهم كمستقلين فهي لا تحتاج الى رأس مال كبير. وتشير أغلب الدراسات الى وجود طلب متزايد على مهندسي الاتصالات بسبب الحاجة المتزايدة لهم و للخدمات العديدة التي يقدمها هذا الاختصاص حول العالم.

مهندس الاتصالات الناجح :

مهندس الاتصالات الناجح لا يعتمد على المقررات الجامعية التي يدرسها خلال مرحلة دراسته لنيل البكالوريوس .
ليس انتقاصاً من المواضيع التي تغطيها هذه المقررات وإنما بسبب التطور السريع والهائل فتكاد لا تستطيع المناهج الجامعية مواكبة كل جديد في هذا العلم لذلك وجبت الضرورة أن يعتمد مهندس الاتصالات على طرق التعلم الذاتية (Self learning)

وذلك عن طريق النت والكورسات التي تقدمها بشكل مباشر (online) أغلب المواقع العالمية .

راتب صديقنا مهندس الاتصالات :

أعتقد أنك عزيزي القارىء كنت بانتظار الإجابة على هذا السؤال لتحسم قرارك ، وبدورنا نحب أن نؤكّد أن الإبداع والتميّز في المجال هو العامل الأوّل في الحصول على دخل عالِ ، وننصحك باختيار المجال الذي تحبه وترغب به دون التركيز على المرتبات والأجور فإبداعك في مجالك الذي تحب ، قد يحقق لك أضعاف عملك في مجال لا تحبه ، هذا غير متعة العمل فيما تحب .

إن متوسط الراتب لمهندس الاتصالات هو $76,048 في السنة وفق إحصائية قام بها موقع glassdoor .

قد يتغير هذا الرقم باختلاف البلدان ومتوسط دخل الفرد فيها .

مستقبل هندسة الاتصالات :

لا شك أنّ هذا التخصص بالذات يشهد تطوّر كبيراً كل يوم ، وفي كل يوم تزداد الحاجة لتقنيات جديدة لمواكبة التطوّر الكبير ، و بسبب دخول التكنلوجيا في شتى أمور الحياة كان من الضروري جداً الحصول على نقل آمن للمعلومات ، وازداد حجم البيانات المطلوب إرسالها ، فقد أصبحنا اليوم في عصرٍ كل شيء فيه يمكن أن يتصل ويتواصل .

فيمكننا اليوم إيجاد ثلاجة ذكية يمكن أن تراسل الماركت والطلب والشراء لوحدها ، يمكننا اليوم المراقبة والتحكم بكامل المعمل ونحن في دولة أخرى ، حتى بعض عمليات الصيانة البرمجية تتم اليوم عن طريق الإنترنت دون الحاجة لوضع التكاليف الكبيرة للتنقل والإقامة ، فضلاً عن الزمن الضائع .

يمكننا ملاحظة أن هندسة الاتصالات تتجه بشكل ما نحو إنترنت الأشياء ، والأمن السيبراني ، وتقنيات ال 5G ، وغيرها الكثير .

إعداد : المهندس آلان محمد
تحرير : المهندس شفيق السالم
تدقيق المهندس : بشار الحجي