عزيزي المهندس الميكانيكي هل تشعرُ بحالةٍ من العصبية لازمتكَ بعد دخولكَ الهندسة الميكانيكية أو بعد دخولكَ سوق العمل؟

للأسف.. هناك بعض المؤشراتِ الّتي تدلُ على حالةِ العصبية هذه.

في هذا المقال سوف نقدمُ طرق للسيطرة على عصبيةِ وقلقِ صديقنا المهندس الميكانيكي..

العصبية: هي حالةٌ من عدمِ التّوازنِ والقلقِ وقد تصلُ حدَّ الاضطراب، يعاني منها الأشخاص الّذين يغوصون بالتّفاصيلِ ويهتمون بأدقِ الأمور… وينطبقُ هذا على بعض المهندسين.

ضمن مجالاتِ عملِ المهندس الميكانيكي،  هناك الكثيرُ من الأمورِ الّتي قد تسوءُ أحوالها، فيتعينُ على المهندسِ الميكانيكي التّعامل مع هذه الأخطاء الّتي قد يترتبُ عليها آثار ضخمة في الأمنِ والسّلامةِ والتّكلفة.

 ومن الطّبيعي أن يكون المهندسُ الميكانيكي في حالةٍ شبه دائمة من التّوترِ والقلق، ولا سيما أولئك الّذين يعملون في الصّناعاتِ البارزة مثل الطّيران.

وهنا.. يمكنك أن تسألَ نفسكَ “هل أنا مهندسٌ ميكانيكيّ عصبي”؟

إليكَ بعض الأسئلة لتقيّيم إلى أيّ مدى أنت كذلك…

  • هل تتجولُ وتهزُ يديكَ وأنت قلقٌ على عملكِ؟
  • هل تطرأ الاختباراتُ الهندسيةُ ومستنداتُ الجودةِ واجتماعاتُ الفريقِ على بالكَ أثناءَ عطلتك؟
  • هل تنسى أن تقومَ بأشياءَ أساسيةٍ مثل الغسيل.. الأكل وارتداء ملابسكَ بشكلٍ لائق؟
  • هل يعبرُ النّاسُ الطّريقَ كي يتجنبوك؟
  • هل تظهرُ لديك أعراض الإدمان ان لم يكن هناك مشروب كافيين حالما تستيقظ؟
  • هل تعتقدُ أنكَ إسحاق نيوتن القادم؟

إذا كانت إجابتك “نعم” لثلاثةِ أسئلة على الأقل، فأنت غالباً مهندسٌ عصبي.

فكيفَ يمكنُ تقليل هذه العصبية؟

هناك بعض الأشياء الّتي يمكنك القيام بها يوميًا للحفاظ على توازنك.

خصصْ وقتًا للاسترخاء:

سيكون لديك دوماً مواعيد نهائية لتسليمِ الأعمالِ وقد يكون هذا سببًا لضغط كبير

فمن المهم حقًا تخصيص بعض الوقت للاسترخاء من أجل تخفيض مستوى الكورتيزول لديك، إذ يمكنك ممارسة رياضة مريحة أو الاستماع إلى موسيقى كلاسيكية هادئة.

تواصلْ مع عائلتك وأصدقائك:

أظهرتِ الكثير من الدّراساتِ أنَّ التّواصلَ الاجتماعي المنتظم مهمٌ للصحةِ العقليةِ المتوازنة.

لذلك، يجبُ على المهندسِ الميكانيكي تخصيص وقت للعائلة والأصدقاء.

تناولْ طعاماً صحيّاً ومارسْ الرّياضة:

طعامكَ يحددُ من أنت..

فإذا كنت مهندسًا ميكانيكيًا وتريدُ تجنب فخ العصبية، ننصحكَ بتناولِ العصائر الصّحية وارتداءِ ملابسكَ الرّياضيّة والذّهابِ إلى أقربِ نادي رياضي.

مصدر المقال : انقر هنا
  • إعداد : المهندسة رؤى جمال
  • تدقيق : المهندسة أسماء حمود
  • تحرير : المهندس بشار الحجي