قام فريق من الباحثين في جامعة كارنيجي ميلون من طباعة المكونات الحيوية لقلب الإنسان عن طريق الطباعة ثلاثية الأبعاد

بما في ذلك الأوعية الدموية الصغيرة والبطينين النابضين في القلب.

وقال آدم فاينبرج وهو أستاذ في جامعة كارنيجي ميلون والمؤسس المشارك لشركة الطباعة ثلاثية الأبعاد  FluidForm التي قامت بتطوير التكنولوجيا التي استخدمها فريق الباحثين.

“الآن أصبح لدينا القدرة على بناء هياكل تُلخّص الخصائص الهيكلية والميكانيكية والبيولوجية الرئيسية للأنسجة البشرية”.

وفي المجمل تُشكل طباعة الأنسجة القادرة على العمل كالأنسجة الحقيقية تحدياً كبيراً للباحثين

حيث يجب دعم الأشكال المعقدة أثناء طباعتها و إلا فأنها تبدأ في التّرهل والإنهيار.

كيف تغلب الفريق على مشاكل الطباعة

قام الفريق بحل هذه المشكلة وفقاً لما صرحوه لمجلة علوم اليوم وذلك عن طريق طباعة الهياكل من هلام مدعم مؤقتاً.

هل حقاً تمكن الفريق من طباعة مكونات القلب البشري

قام الباحثين باستنساخ البنية التشريحية الخاصة لمريض قلب ويمكن لهذه البنية أن تتقلص و تتوسع مثل الأجزاء التشريحية الحقيقية للقلب البشري الطبيعي.

ولكن حالياً نحتاج إلى تطبيقات أكثر إثباتاً حول هذه التقنية الواعدة حول مستقبل طباعة الأعضاء البشرية.

المصدر: انقر هنا

  • إعداد : المهندسة سوار ناصر
  • تحرير : المهندس خليل محمود
  • تصميم : المهندس بشار الحجي