طور العلماء في الولايات المتحدة جهاز استشعار يعمل على اكتشاف التغيرات الحرجة لمرضى قصور القلب قبل حدوث أزمة صحية

إذ يمكن للحساس المساعدة في تجنب واحدة من ثلاثة حالات انتكاس قصور القلب في الأسابيع التي تعقب خروج المريض من المشفى.

مبدأ عمل هذا الحساس

يقوم الحساس بمراقبة معدل ضربات وإيقاع القلب ومعدل التنفس والمشي والنوم ووضع الجسم وغيرها من الأنشطة.

ويتم نقل المعلومات من الحساس إلى هاتف ذكي بواسطة البلوتوث ثم نقلها إلى منصة تحليلات على خادم آمن

وعندما تنحرف العلامات الحيوية عن المعتاد يقوم الحساس بإرسال تنبيه يشير إلى أن حالة القصور لدى المريض تزداد سوءاً.

كما يخطط الباحثون لإجراء تجربة سريرية كبيرة تبين ما إذا كان التدخل المبكر بناءً على هذه التنبيهات يؤدي إلى تقليل حالات إعادة دخول المرضى الى المشفى.

المصدر: انقر هنا

  • إعداد : المهندسة أسماء حمود
  • تدقيق : المهندس محمد الذنونه
  • تحرير : المهندسة يمنى يازجي