مع الحاجةِ المستمرِ لخفضِ التّكاليف وتقليلِ آثارِ المباني على البيئة، يأتي المُهندسون المعماريّون ومُهندسون آخرون ببعضِ مفاهيمِ البناءِ المثيرةِ للاهتمامِ.

فمن استخدامِ مصادرِ الطّاقات المُتجدّدةِ (أكثر من أيّ وقتٍ مضى) إلى تحسينِ طريقةِ استخدامِ المباني للطاقةِ، يتمُّ العمل على تطويرِ العديدِ من الحلولِ الفريدةِ والصّديقةِ للبيئةِ.

وفي هذا المقال، نقدمُ لكم بعضَ المبانيّ البيئيّة والأكثر استدامة في العالمِ (مع التنويه أنَّ هذه القائمة ليست بالشّاملةِ وليست بترتيبٍ معينٍ):

لَكن قبلَ ذلك، نوّدُ الإشارةَ إلى شهادةِ LEED (سيتمُّ ذكرها في المقال) وهي شهادةُ القيادةِ في التّصمّيمِ البيئيّ والطّاقةِ، تُمنحُ للأبنيةِ تبعاً لدرجةِ استدامتِها

وهي مصنفةٌ (من الجيدِ إلى الأفضلِ) إلى:

 LEED Platinum ، LEED Gold، LEED Silver، LEED Certifed

1- فندق Svart:

يوجدُ هذا الفندق في النّرويج، وهو أحدُ أكثرِ المباني الفريدةِ والصّديقةِ للبيئةِ في العالمِ.

صَمّمهُ المُهندسُ المعماريّ ““Snøhetta، وقد وصفَهُ بِأنّهُ أولُ فندقٍ إيجابيّ للطاقةِ في العالمِ.

يُسمى الفندق “Svart” والّذي يعني (الأسود) باللّغةِ النّرويجيّة، وقد استلهم تَصمّيم المبنى من الأنهارِ الجليديّةِ الدّاكنةِ في المنطقةِ.

واستوحى المُهندسون المعماريّون أيضًا من معداتِ ومنازلِ الصّيدِ النّرويجيّةِ القديمةِ.

وبسببِ شكلهِ الدّائريّ يمنحُنا مناظرَ بانورامية لا مثيلَ لها للمضيقِ البحريّ والأنهارِ الجليديّةِ المحيطةِ.

Source: Svart

2- مبنى HS2:

يعدُّ HS2 الجديد أحدَ المباني الأكثرَ صداقة للبيئةِ في العالمِ، ومن المقررِ بناؤه بالقربِ من سوليهال في المملكةِ المتّحدة، والّذي تمكّنَ مؤخراً من الحصولِ على شهادةٍ مذهلةٍ من تقيّيم BREEAM.

BREEAM هو اختصار لـBuilding Research Establishment Environmental Assessment Method

أي : طريقةُ التقيّيمِ البيئيّ لمؤسسةِ أبحاثِ البناءِ، وهي معيارٌ دوليّ لتقيّيمِ استدامةِ المبنى، ويُستخدمُ في التّخطيطِ للمشروعاتِ، والبنى التّحتيّة والمباني.

Source: West Midlands Growth Company/Twitter

3Cube Berlin:

مبنى مكتبيّ ذكيّ، تمَّ تصميمهُ من قبلِ شركةِ العمارةِ الدّنماركية 3XN، وافتتحَ لأوّلِ مرةٍ في أذار من هذا العامِ، ويشبهُ المكعّب – كما يوحي اسمه – وإنّ كانَ مكسوراً.

وهو يوفرُ الطّاقةَ بنسبةِ 25% أكثر من الأبنيّةِ الخضراء من نفسِ تصنّيفه “وذلك بحسبِ مصمّميه”.

ويتمُّ ذلك من خلالِ استخدامِ أنظمةِ إدارةِ الطّاقةِ الذّكيّةِ الّتي تقدمُ وتعملُ حسب حاجاتِ شاغليّ المبنى للطاقة.

Source: Architectural Digest/Twitter

4- بنك في New York:

بنكٌ صديقٌ للبيئةِ في نيويورك، صُممَ من قبلِ شركةِ الهندسةِ المعماريّة Cook and Fox.

يَستخدمُ هذا البناء أنظمةَ إعادةِ تدوّيرِ مياهِ الصرفِ الصّحيّ ومياهِ الأمطار، وتصميمهُ سلبيّ للطاقةِ الشّمسيّة (الاستفادة من حرارةِ الشّمسِ شتاءً ورفضها صيفاً).

كما تمَّ تصمّيم نوافذهِ بحيث تسمحُ بدخولِ أكبر قدرٍ ممكنٍ من الضّوءِ الخارجيّ الطّبيعيّ، مما يقللُ الحاجةَ للإضاءةِ الاصطناعيّة.

وهذه المميزاتُ، من بين أمورٍ أخرى، جعلتْ من هذا البناء أولَ ارتفاعٍ تجاريّ يحصلُ على شهادةِ LEED Platinum.

Source: archdaily

5- Crystale Island:

يعدُّ مشروع بناء “كريستال أيلاند” في موسكو أحدَ المباني الأكثر صداقة للبيئةِ في العالمِ، وهو الآن في مرحلةِ التّخطيطِ

وسيصبحُ أحدَ أكبر المباني في العالمِ بمساحةٍ هائلةٍ قدرها 27,000,000 قدم مربع.

ومن مميزاتِ هذا البناءِ هو ميزة “second skin” والّتي تشكلُ حاجزاً حرارياً للمبنى، حيث يمكنهُ أن يفتحَ لزيادةِ التّهويةِ في الصّيفِ

وأن يغلقَ لحمايةِ المبنى من البرودةِ القاسيّةِ في روسيا شتاءً.

Source: Foster + Partners/dezeen

6- برج Salesforce:

يعدُّ برجُ Salesforce  (المعروف سابقاً بـ Trasbay) أحدَ المباني الأكثر صداقة للبيئةِ في العالمِ، موجودٌ في سان فرانسيسكو، وقد أكتملَ مؤخراً.

يبلغُ ارتفاعُ البرجِ 1070 قدم (326 م)، ويشملُ على محطةِ حافلاتٍ ومنتزهٍ زجاجيّ على السّطحِ.

إنّ تصمّيمَ البرجِ يقللُ الحاجةَ للتدفئةِ والتّهويةِ وتكيّيفِ الهواءِ، إذ يتمُ استخدام الهواء الطبيعيّ بنسبةِ 100% في كلّ طابقٍ

ويحتوي على توربينات رياحٍ ضخمةٍ على السّطحِ ومظلاتٍ شمسيّةٍ للتحكمِ بالطاقةِ الشّمسيّة.

وبسببِ هذه الميزات؛ مُنح البرجُ شهادة LEED Platinum.

Source: jambajeff13/Instagram

7- مبنى BMW Welt :

يعدُّ مبنى PMW في ميونخ أحدَ المباني الأكثر صداقة للبيئةِ في العالمِ، ويتميزُ بتصميمٍ غريبٍ وفريدٍ من نوعهِ

إذ يغطّي سطحَهُ مجموعةٌ ضخمةٌ من الخلايا الكهروضوئيّة القادرة على إنتاجِ أكثر من 800 كيلو وات من الطّاقةِ المتجدّدة.

كما أنَّ الألواحَ الفولاذيةَ للمبنى تمكّن من تسخينهِ جزئياً بواسطةِ طاقةِ الشّمسِ.

Source: Diego Delso/Wikimedia Commons

8- مبنى Clock Shadow:

يعدُّ مبنى Clock Shadow في ويسكونسن واحد من أكثرِ المباني صداقة للبيئةِ في العالمِ

إذ تمّ بناؤه على موقعِ Brownfield (أرضٌ تمَّ تطويرها سابقاً ولا يتمّ استخدامها)، وبذلك نجحَ في إعادةِ استغلالِ الأراضي غير القابلةِ للاستخدامِ سابقاً.

يقومُ المبنى باستغلالِ الطّاقةِ الحراريّةِ الأرضيّةِ مقللاً بذلك اعتمادهُ على مصادرِ طاقةٍ أقل استدامة، كما أنّ سقفَه وجدرانَه معزولةٌ من أجلِ رفعِ كفاءةِ الطّاقة.

Source: architectmagazine

9- مبنى البحث والتّطوير التّطبيقيّ في جامعة شمال أريزونا (ولاية في أمريكا):

يعدّ مبنى البحثِ والتّطويرِ التطبيقيّ واحد من أكثر المباني صداقة للبيئةِ في العالم

إذ يتميزُ بوجودِ أنظمة طاقة شمسيّة كبيرة قادرة على توفيرِ 20% من احتياجاتِ المبنى من الطّاقةِ في وقتٍ واحد.

كما ويحتوي على نوافذَ تهويةٍ ومظلاّت تحكمٍ آليّ بالظّلِ من أجلِ التّوفيرِ في الطّاقة.

وهذه الميزاتُ مكّنتها من تحقيقِ 60  من أصل 69 حسب تصنّيف LEED المُقدم من قبلِ مجلسِ المباني الخضراء الأمريكيّ.

Source: homebucket/Wikimedia Commons

وفي نهايةِ مقالنا

نرى أنَّه من الضروريّ الاقتداء بهذه النّماذج والمساهمة في توفيرِ الطاقة وليأخذ كلّ فرد دوره في خضرة كوكبنا.

مصدر المقال : انقر هنا

  • إعداد : المهندسة أسماء حمود
  • تدقيق : المهندس شكري بشاياني
  • تحرير : المهندس بشار الجي