تحدي اليوم هو تلبية احتياجات الأتمتة الصناعية، وهندسة الميكاترونيك هي الحل!

يجبرنا ظهور صناعة الجيل 4.0 على أن نستمرَّ في التقدم، ونلمَّ بالتكنولوجيا، ونكون قادرين دائمًا على تلبية احتياجات الأتمتة الصناعية

لهذه الأسباب فإنَّ هندسة الميكاترونيكس هي الاختصاص المنشود!

خمسة أشياء يجب أن تعرفها عن هندسة الميكاترونكس !

ما هي هندسة الميكاترونكس ؟

الميكاترونيكس بحدِّ ذاتها دِرَاسَةٌ مُتَعَدِّدَة التخصّصات بَيْن الْهَنْدَسَة الميكانيكيّة وَالْهَنْدَسَة الكَهْرَبَائِيَّة والبرمَجة.

ستساعدك دراسة تخصص هَنْدَسَةٌ الميكاترونيكس عَلَى أَنَّ تَكُونَ قادرًا عَلَى تَصْنِيع منتجات ذَكِيَّةٌ مِثْل الروبوتات وغيرها.

وبشكل عام يُمكن رؤية تطبيقات الميكاترونيكس في المجالات الصناعية والحياتية المختلفة.

تطبيقات هندسة الميكاترونكس

أحد أكثر الاختراعات المدهشة لمهندسي الميكاترونكس هو الطيار الآلي في سيارات تسلا:

هل سمعت يومًا عن الطيار الآلي في سيّارات تسلا؟

هناك مقطع فيديو شائعة على الإنترنت لسائقِ سيّارة تسلا يغفو في ازدحامٍ مروريّ فتقوم السيَّارة من نفسها تلقائياً بأخذه إلى وجهته.

يتمُّ تصميمُ السَّيارات الذّكية لتتعرَّف على الوضع المحيطِ بها من إشاراتُ المرورِ والتَّقاطعات و الدَّوارات والاختناقات المروريَّة

وذلك لتتعرف على أفضلِ طريق للوصول إلى الوجهة المطلوبة ضمنَ أسرعِ وقتٍ ممكن.

مجالات عمل مهندسي الميكاترونيكس

تُعتبر دراسة هندسة الميكاترونيكس دراسة مكثَّفة للغاية، والأتمتة الصناعية هي الهدفُ الرئيسيُّ لمجالات عمل مهندسي الميكاترونيكس

يُمكن أن يحمل دارسي هندسة الميكاترونيك عدة مسميات حسب التوجه التخصصي مثل:

  • مهندس تقني للروبوتات.
  • مهندس أتمتة.
  • مهندس تصميم إلكترونيات وتصميم نظام التحكم.
  • مهندس استكشاف الأخطاء وإصلاحها.

وغيرها الكثير من المسميات، يُمكن أن تساعد هذه الدراسة في أن يصبح دارسها رائدًا تقنيًا في المستقبل مثل ايلون ماسك.

هندسة الميكاترونكس تدعم صناعات المستقبل!

إنَّ ظهور الصناعات المستقبلية المعروفة بـ 4.0 سيتطلب دعم صناعات المستقبل، مثل التعاون بين البشر والآلات (الروبوتات).

يُمكن تطويرُ حلولٍ جديدةٍ للمشاكلِ الصناعيَّة باستخدامِ العمليَّات الميكانيكية والإلكترونية وتكنولوجيا الكمبيوتر

وتصميم وتطوير أنظمةٍ هندسيةٍ لأتمتة المهام الصناعية وتطبيق حلول الميكاترونكس لنقل المواد أو المكونات أو السِّلع النهائية وغير ذلك الكثير

باختصار

بمساهمةٍ بهذا الحجم يمكن لرواد هندسة الميكاترونكس أن يكون لديهم تأثيرٌ ودورٌ كبير في حلّ مشاكل الصناعات المختلفة حول العالم

مع كل التَّطَوُّرَات التكنولوجية المعاصرة الحاصلة.

ملاحظة: المقال بمصدره يتطرق عن تجربة دراسة هندسة الميكاترونكس في الجامعات الماليزية و رواتب ومجالات عمل مهندسي الميكاترونكس في ماليزيا.

مصدر المقال: اضغط هنا

  • إعداد: المهندسة شيماء أحمد
  • تدقيق: المهندسة رهف النداف
  • تحرير: المهندس بشار الحجي